fbpx
الأولى

إلغاء حفل نانسي بسبب الملاحقة القضائية

نانسي عجرم
جدل بين شركتي التنظيم المغربية والمصرية حول أحقية استرجاع  104 آلاف دولار

أفادت مصادر عليمة أن الفنانة اللبنانية نانسي عجرم ألغت الحفل الذي كان مرتقبا أن تحييه غدا (الجمعة) بالدار البيضاء. وزادت المصادر ذاتها أن الإلغاء جاء بعد ترددها في اتخاذ القرار بسبب المساءلة القضائية أمام المحكمة التجارية بالدار البيضاء لإرجاع مبلغ 104 آلاف دولار الذي تعد طرفا فيه، بالإضافة إلى منظم حفلات مصري.
وأكدت مصادر من  الجهة المنظمة للحفل أن حفل غد الجمعة ألغي فعلا، وسيتم الإعلان عن التاريخ الذي سينظم فيه لاحقا، معزية سبب الإلغاء إلى وعكة صحية أصيبت بها النجمة اللبنانية. وقالت مصادر الصباح إن نانسي عجرم قررت، باتفاق مع مستشاريها، دخول إحدى المستشفيات لتقديم تقرير طبي يؤكد أن اعتذارها عن إحياء السهرة كان نتيجة تدهور حالتها الصحية، وليس بسبب ما نشر من أخبار حول مقاضاتها. وأوضحت المصادر نفسها أن إلغاء الحفل أثار استياء متعهدي الحفل بالمغرب، خاصة أنهم المرة الأولى التي يتعهدون فيها بدعوة نجم من الساحة الغنائية العربية ويعتذر عن المشاركة. كما شرعوا منذ أمس (الأربعاء) في الاعتذار للضيوف والامتناع عن بيع التذاكر. وكان المصري، سعد سلطان، منظم الحفلات، وجه أول أمس (الثلاثاء)، رسالة إلى “الصباح” عنونها بالرد على المقال المعنون بـ “نانسي عجرم مهددة بملاحقة قضائية في المغرب” موضحا أنه بصفته المدير العام لشركة يونيون ميديا، أبرم سنة 2007 عقدا مع شركة طوب إيفنت المملوكة للمغربي المهدي العراقي، مفاده أن الأخيرة تود إحياء حفل بالمغرب يشارك فيه الفنانان راغب علامة ونانسي عجرم، على أن تتكفل شركته بمجيئهما إلى المغرب لإحياء هذه السهرة. ويضيف المصري سعد سلطان أن الشركة لم تحترم تعاقدها مع شركته، ولم تستطع إعداد الحفل المذكور، بعد تأجيله أكثر من ثلاث مرات. وأضاف سلطان أنه في حالة الإلغاء لا يحق للطرف المتسبب في الإلغاء المطالبة بأي حقوق، بل على العكس يصبح هو المسؤول عن الأضرار التي لحقت الطرف الآخر. واستغرب سعد سلطان اقحام الفنانة نانسي عجرم طرفا في الدعوى، إذ لا علاقة لها بالنقاش الدائر.

خلافا لما سبق، أشار المهدي العراقي، صاحب شركة طوب إيفنت للانتاج، أنه لا توجد في العقد أي إشارة إلى ما سبق، بل على العكس التزم سعد سلطان في كتاب موقع بين الطرفين بأنه في حالة إلغاء الحفل ترجع المبالغ التي تسلمها الطرف الثاني.
مضيفا أن نانسي عجرم أقحمت في الدعوى بناء على كتاب تتوفر عليه الشركة المدعية يشير إلى أن سعد سلطان صرح لها كتابة أن نانسي عجرم توصلت بمستحقاتها ولا يمكنه استردادها منها.
وأمام عدم انعقاد الحفل، لأسباب خارجة عن الإرادة، وعدم وجود أي التزام بالتخلي عن المبالغ المدفوعة للفنانين عبر شركة سعد سلطان، ووجود تعاقد بإرجاع الأموال في حالة الإلغاء، ومماطلة سعد سلطان في استرجاع مبلغ 104 آلاف دولار بدعوى توزيعها على نانسي عجرم وفنان آخر، كانت الدعوى القضائية سبيلا لحل الخلاف، يختم المتحدث نفسه.
من جانب آخر، صرح المكلف بأعمال نانسي عجرم في رسالة إلكترونية موجهة إلى دفاع المغربي المهدي العراقي، أن الفنانة لم تتسلم أي تسبيق أو مبلغ مالي من سعد سلطان صاحب شركة يونيون ميديا.
المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق