fbpx
حوادث

جريمة قتل بمراكش بسبب خلاف حول دين

الشرطة حضرت للمعاينة والمتهم فر من المكان

تمكنت عناصر الأمن بمراكش أخيرا من اعتقال الملقب بالفاسي وتقديمه للشرطة القضائية، بعد ارتكابه جريمة قتل يوم الجمعة 4 فبراير الماضي في حق شاب ( 33 سنة )، فارق الحياة في الطريق إلى مستشفى ابن طفيل، متأثرا بجرح غائر في البطن، إثر تلقيه طعنات غادرة. وأفاد شهود عيان أن الضحية فوجئ بالجاني بحي باب دكالة  بعد خلاف بينهما حول مبلغ مالي يستل سكينا ويطعنه بها من الخلف ويلوذ بالفرار. وأفاد شهود عيان أن الضحية سقط أرضا وهو يصرخ من الألم في انتظار سيارة الإسعاف التي حضرت بعد مرور حوالي ساعة، ليتم نقله إلى المستشفى، حيث فارق الحياة على متن سيارة الوقاية المدنية.
و أضافت المصادر ذاتها أن الجاني الذي دأب على حمل السلاح الأبيض وتناول المخدرات وأقراص الهلوسة ومضايقة العديد من الأجانب القاطنين بالحي، غادر المدينة عبر سيارة خاصة، سجل بعض سكان الحي أرقامها، وتم تسليمها لعناصر الشرطة بالدائرة الخامسة للأمن، التي انتقلت إلى المستشفى المذكور، لتسجيل المعلومات حول الحادث.

م.س (مراكش )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق