fbpx
ملف الصباح

أيمن نور: الثورات فندت أطروحة خصوصيات البلدان العربية

رئيس حزب الغد المصري أكد أن المحرك الرئيسي للتغيير هو البحث عن الحرية

أكد أيمن نور، رئيس حزب الغد المصري، أبرز معارضي النظام المصري السابق، أن الثورات العربية فندت الأطروحات القائلة بأن لكل بلد عربي خصوصيته التي تجعله يعيش بمعزل عن باقي بلدان العربي.    وأوضح في السياق ذاته أن «الحرية حالة معدية، بغض النظر عن الحديث عن من يرمي بظلال ثورته على جهة أخرى، أو السباق إلى إطلاق شرارتها الأولى، لكن الثورة يحكمها الواقع أو شيء من معيش العالم العربي، وبالتالي تنتقل من بلد إلى آخر نتيجة وحدة هذا الواقع وأمل الشعب العربي في التغيير».
وشدد نور في اتصال هاتفي أجرته معه «الصباح» على أن «التطورات الأخيرة التي يشهدها العالم العربي ومطالب التغيير التي ترفعها شعوبه أثبتت أن مسألة خصوصية كل بلد عربي وانفراده أو تميزه عن باقي البلدان، ليست بهذا الحجم الذي تروج له بعض الأنظمة، ذلك أن الخصوصية الحقيقية تكمن في أن هذا العالم العربي، واحد، يشتاق إلى الحرية والديمقراطية ويرفض ويندد باستمرار الأنظمة الفاسدة، هذا هو القاسم المشترك الأعظم الذي يعم دول العالم العربي، في هذه اللحظة التاريخية الحرجة».
وعن ما إن كان لأمريكا أو القوى الغربية دور في الثورات التي تندلع في جل الدول العربية، قال رئيس حزب الغد «أعتقد أن المحرك الرئيسي للتطورات الأخيرة التي قلبت أنظمة دول عربية ودفعت أخرى إلى التعجيل بإدراج إصلاحات على مختلف الأصعدة، هو اشتياق الشعوب العربية إلى الحرية ورفضها لهذه الحالة السيئة التي وصلت إليها، وبالتالي كانت الكلمة الأخيرة، هي كلمة الشعب، فيما المواقف الأمريكية والغربية ليست لها أي قيمة في هذا المجال».
وأضاف «أعتقد أننا مقبلون على مرحلة جديدة من الديمقراطية في العالم العربي، لا دخل لأي أياد خارجية بها كما تحاول بعض الجهات تمريره، فالبلدان العربية ولدت من جديد».

هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق