fbpx
الرياضة

العصبة الإسبانية تمنع لعب أنديتها بأكادير

مدرب إشبيلية اعتبر كل لاعبيه أساسيين والمباراة شهدت تألق ليركي وحداد
قررت العصبة الاحترافية الإسبانية لكرة القدم منع الأندية الإسبانية من خوض مباريات إعدادية دولية بملعب أكادير ، على خلفية مقاطعة الجماهير لمباراة حسنية أكادير أمام اشبيلية الإسباني أول أمس (الأحد).
وأعلنت العصبة الاحترافية الإسبانية في اجتماع لها مع أعضاء اللجنة المنظمة للمباراة، أول أمس (الأحد)، أن الأندية الإسبانية لن تلعب مجددا بأكادير أي مباراة إعدادية.
وأبدى مسؤولو العصبة الاحترافية الإسبانية استياءهم من قرار المقاطعة، سيما أن الهدف من المباراة كان الاحتفال بفوز الفريق الإسباني بكأس الاتحاد الأوربي.
وكان الجمهور السوسي أعلن مقاطعته مباراة الحسنية واشبيلية احتجاجا على منح مسؤولي الفريق الأكاديري 15 ألف تذكرة لجمهور الوداد، أثناء مباراة الفريقين لحساب الدورة قبل الأخيرة من البطولة الوطنية، كما رفضوا عقد اجتماع معهم لتذويب الخلافات.
من جهة ثانية، برر يوناي إيمري، مدرب اشبيلية، عدم حضور جل اللاعبين الأساسيين إلى أكادير بمشاركتهم مع منتخبات بلدانهم في كأس أمريكا، مضيفا أنه يعتبر كل لاعبيه أساسيين.
واعترف إيمري في الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة، أنه لا يعرف الكثير عن كرة القدم المغربية، ويعرف فقط المغرب التطواني الذي قابله أيضا في لقاء إعدادي، مبديا إعجابه بالحسنية.
و قال عبد الكبير مزيان، مساعد مدرب حسنية  أكادير، إن الهدف من المباراة هو تحفيز اللاعبين وكسب مزيد من التجربة، من فريق عالمي كبير من حجم إشبيلية، كما أنها تدخل في إطار مشروع مستقبلي هام للفريق الأكاديري.
وشهدت المباراة التي انتهت بفوز الحسنية بهدفين لواحد تألقا كبيرا للعميد حفيظ ليركي والمهاجم إسماعيل حداد، اللذين أحزرا هدفي الفريق الأكاديري.
صلاح الدين محسن وعبد الواحد رشيد (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى