fbpx
الرياضة

بنشعيبة: سننافس الرجاء والمغرب الفاسي

لاعب أولمبيك آسفي قال إن فريقه تغير هذا الموسم وعينه على اللقب

قال عبد العزيز بنشعيبة، لاعب أولمبيك آسفي لكرة القدم، إن فريقه سينافس الرجاء والمغرب الفاسي بقوة على لقب الموسم الجاري. وأكد بنشعيبة في حوار مع “الصباح الرياضي” أن الفريق الفاسي من أبرز المرشحين لنيل اللقب، لتوفره على

ترسانة مهمة من اللاعبين. وأشار اللاعب إلى أن الفوز على المغرب التطواني منح اللاعبين ثقة إضافية، لتحقيق مزيد من النتائج الجيدة، معتبرا أن لدى اللاعبين رغبة قوية للبقاء في الصدارة. وفي ما يلي نص الحوار:

هناك من اعتبر أن الفوز الأخير في ملعب المغرب التطواني مؤشر على أن فريقكم في صحة جيدة، وسينافس على اللقب؟
الفوز كان هاما. كنا نعلم أن المباراة لن تكون سهلة أمام الفريق التطواني بملعبه، وكان لدينا يقين أننا سنحقق نتيجة جيدة للبقاء في الصدارة. الحمد لله نجحنا في هذه المهمة. هذا الفوز منحنا ثقة إضافية لتحقيق النتائج الجيدة. وأتمنى أن يستمر الوضع هكذا.

ما هي حدود طموحكم؟
لدينا رغبة وطموح لنيل اللقب، وإن لم يسعفنا الحظ فإننا سنبحث عن مركز يؤهلنا للمشاركة في إحدى المسابقات القارية.

هل الفريق قادر على الاستمرار على هذا المنوال؟
من الناحية البشرية، يمكن التأكيد أن الفريق قادر على مواصلة حصد النتائج الجيدة والبقاء ضمن فرق الصدارة. أملي أن تتظافر الجهود، ويتحد الجميع من أجل تحقيق الهدف المنشود، وعلى الجهات المسؤولة أن تواصل دعم وتشجيع اللاعبين إلى أن يتحقق المراد.

برأيك من هو الفريق الأقرب إلى نيل اللقب؟
سأقول لك أولمبيك آسفي، لأنه الفريق الذي ألعب في صفوفه، لن ننزل أيدينا وسننافس إلى آخر دورة، فريقنا سيتنافس على اللقب إلى جانب الرجاء والمغرب الفاسي.

ومن ترشح لنيل اللقب؟
يمكن القول إن المغرب الفاسي يعتبر مرشحا بقوة لتوفره على ترسانة جيدة من اللاعبين.

قبل أيام تدوولت أخبار بخصوص رحيلك عن الفريق، هل هذا صحيح؟
بالفعل تلقيت بعض العروض الاحترافية، لكن لن أفكر في ذلك في الوقت الراهن، لأن تركيزي منصب على أولمبيك آسفي.

ومتى ستفكر في الأمر؟
بعد نهاية الموسم سأدرس العروض التي توصلت بها، وسأختار الأفضل، ولكن قد أبقى بفريقي.

ماذا تغير في الفريق مقارنة بالموسم الماضي؟
عدة أشياء. اللاعبون أصبحوا يتحدثون لغة واحدة، وهناك عمل كبير للطاقم التقني، والجميل أن الخلافات لم يعد لها مكان داخل المجموعة، وهذا سر نجاح الفريق.

أجرى الحوار: حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق