fbpx
حوادث

اعتقال مغني راب متهم بترويج المخدرات

 alt

أمر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط، أخيرا، بإيداع شاب من مواليد 1985 السجن المحلي بسلا، والذي يحمل، حسب محاضر الضابطة القضائية صفة مغني راب،

وبعد استنطاقه في التهم المنسوبة إليه في الاتجار بالمخدرات، حددت المحكمة الابتدائية تاريخ 11 ماي الجاري، موعدا لمثوله أمام هيأة قضايا الجنحي التلبسي.
وأورد مصدر مطلع على سير الملف، أن الظنين نصب له كمين من قبل عناصر الفرقة الجنائية الثامنة بمنطقة أمن السويسي-التقدم، بعد ورود اسمه على لسان موقوفين سابقين، أوضحا أمام المحققين أن المغني المشهور الذي يظهر على قنوات عمومية وإذاعات هو مزودهما الرئيسي بالممنوعات، وعلى أساس هذه التصريحات أصدرت في حقه الضابطة القضائية مسطرة بحث استنادية.
واستنادا إلى المصدر ذاته، أمرت النيابة العامة بوضع الظنين رهن تدابير الحراسة النظرية، وأثناء الاستماع إليه أنكر التهم المنسوبة إليه في الاتجار بالمخدرات، مؤكدا أن الادعاءات الصادرة عن الموقوفين السابقين لا أساس لها من الصحة، وتساءل عن الأسباب وراء ذكر اسمه أثناء التحقيق التي باشرته الضابطة القضائية في وقت سابق مع المصرحين بالمحضر.
وحسب المصدر ذاته، استمعت الضابطة القضائية إلى مقاطع من موسيقى الموقوف للتأكد من انتمائه المهني، واكتشفت فعلا أنه محترف في فن «الراب»، وظهر مرات على أمواج القنوات التلفزية والإذاعات.
وانتقلت عناصر الضابطة القضائية إلى الحي الذي يقطن فيه الموقوف شرق الرباط، وأنجزت بحثا عن طريق استيقاء آراء جيران أسرته، وجرى تضمين تقرير البحث الجانبي بمحاضر الضابطة القضائية التي أحيلت على وكيل الملك، واستنتج المحققون من خلاله أنه لا يتاجر في الممنوعات، وأن سيرته حسنة ولم يسبق أن سجلت في حقه سوابق قضائية، كما أن الدوائر الأمنية التابعة لمنطقة أمن السويسي التقدم لا تتوفر على أي معلومات حول اتجاره بالممنوعات.
وفي سياق متصل، أدلى الموقوف بتصريحات أثناء محضر الاستنطاق أمام النيابة العامة، أن لا علاقة له بالاتجار بالمخدرات وأن التهمة المنسوبة إليه غير مبنية على وجود قرائن، وتساءل عن الجدوى من ذكر اسمه أثناء التحقيق مع الموقوفين السابقين من قبل عناصر شرطة بالمنطقة الأمنية الثالثة.
وفي الوقت الذي اقتنع فيه ممثل النيابة العامة بوجود شبهة في الاتهامات الموجهة إلى الموقوف، أمر بوضعه رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بسلا، بينما استغرب مصدر متتبع من قرار وكيل الملك، مشيرا إلى أن الموقوف له صيت في الوسط الفني وأنكر التهمة المنسوبة إليه، ولم تكشف التحريات عن وجود أدلة مقنعة باتجاره في المخدرات.
وينتظر أن تشهد جلسة محاكمة الظنين متابعة واسعة من قبل الشباب المهتمين بفن «الراب» بالرباط وتمارة وسلا، ولم يستبعد مصدر مطلع استدعاء الموقوفين السابقين إلى قاعة الجلسات للاستماع إلى أقوالهما المتضمنة بالمحاضر، التي ذكر فيها اسم الموقوف.
عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق