fbpx
الرياضة

الدميعي يوافق مبدئيا على تدريب الجيش

اتفاق بين الطرفين و”بلاك أرمي” يعتبر اعتقال أحد أعضائه تعسفيا  
أفاد مصدر مطلع أن هشام الدميعي، مدرب الكوكب المراكشي، مبدئيا على تدريب الجيش الملكي ، إذ لم تفصل عن توقيع العقد سوى أمور بسيطة لن تؤثر على نجاح المفاوضات، على حد تعبير المصدر نفسه.
ولم يستبعد المصدر نفسه إمكانية توقيع العقد رسميا في الأسابيع القليلة المقبلة، بعد إنهاء ارتباطه بالفريق المراكشي.
وكان الدميعي قدم استقالته من تدريب الكوكب المراكشي في وقت سابق، قبل أن يتراجع عنها.
من ناحية ثانية، تتجه إدارة الجيش الملكي إلى الاستغناء عن مجموعة من اللاعبين، ممن لم يقدموا الإضافة المطلوبة في الموسم الجاري، فضلا عن انتهاء عقود بعض اللاعبين من بينهم عبد السلام بنجلون والحارس أنس الزنيتي وبلال بيات وحمزة حجي.
من ناحية ثانية، أصدر فصيل “بلاك أرمي” بيانا يحمل عنوان “تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن”، في إشارة إلى المشاكل التي يعانيها أعضاؤه.
وانتقد الفصيل ما وصفه بالاعتقالات التعسفية التي طالت بعض عناصر المجموعة، بدءا بتداعيات مباراة الجيش الملكي والدفاع الجديدي، إذ صدرت مذكرة بحث في حق أفراد بارزين واعتقال الكثيرين عشوائيا ومحاكمتهم، دون أدنى تحرك تجاه الجهة المتسببة في الأحداث بتدخلاتهم “الهمجية”.
ولم يتوقف مسلسل الاعتقالات، بل استمر بعد المناظرة الوطنية حول الشغب بإلقاء القبض على العضو يحيي، أحد مؤسسي المجموعة، بطريقة غريبة، واتهامه بأنه كان في حالة فرار، وتابع البلاغ “كيف لشخص حضر جميع الجلسات المخصصة للمتهمين في شغب مباراة الجيش والدفاع الجديدي، وتابع جميع المباريات الموالية، أن يكون في حالة فرار. ونتساءل حول دوافع تلفيق التهمة لعضو المجموعة ومن يقف وراء هذه المحاولات البئيسة لاستهداف مجموعتنا والقضاء عليها”.
ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى