fbpx
الرياضة

مـيـلان يـعـزز صـدارتـه بـفـوز مـثـيـر للـجـدل

باليرمو يقيل مدربه روسي ويعين كوسمي خلفا له

حصل ميلانو على ركلة جزاء مثيرة للجدل في طريقه للفوز بثلاثة أهداف لصفر على ضيفه نابولي، أول أمس (الاثنين)، وتعزيز موقعه في الصدارة متقدما بخمس نقاط على أقرب منافسيه في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم.
ونفذ المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش ضربة الجزاء بنجاح في بداية الشوط الثاني ليفتتح التسجيل لميلانو بعدما أشار الحكم أن سالفاتوري ارونيتشا لمس الكرة بيده أو استخدم ذراعه لمنع البرازيلي الكسندر باتو مهاجم صاحب الأرض داخل منطقة الجزاء مع عدم وضوح لقطات الإعادة التلفزيونية.
وثار غضب لاعبي نابولي بسبب القرار وأحاطوا بالحكم، لكن ميلانو شعر بالعدالة بسبب مطالبته باحتساب ضربتي جزاء لمصلحته قبل ذلك.
وضاعف البديل كيفن برينس بواتنغ تقدم ميلانو في الدقيقة 77 بعد تمريرة من باتو الذي أكمل ثلاثية الفريق بتسديدة متقنة.
ورفع ميلانو رصيده إلى 58 نقطة من 27 مباراة مقابل 53 نقطة لانترناسيونالي حامل اللقب وصاحب المركز الثاني، فيما ظل نابولي في المركز الثالث بفارق ست نقاط عن القمة.
على صعيد آخر، أقال باليرمو المنتمي لدوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم مدربه ديليو روسي، أول أمس (الاثنين)، بعد أن مني بهزيمة ساحقة بسبعة أهداف لصفر أمام اودينيزي وقام بتعيين سيرسي كوسمي مدربا.
وقال باليرمو في بيان دون الاعلان عن مدة العقد “يعلن باليرمو أن سيرسي كوسمي تم تعيينه مدربا للفريق”.
وكان باليرمو يسعى إلى إنهاء الموسم في مركز يؤهله لخوض دوري أبطال أوربا الموسم المقبل لكنه تراجع إلى المركز الثامن بسبب سلسلة من النتائج السيئة.
ولم ينجح كوسمي في إبقاء ليفورنو في دوري الدرجة الأولى الايطالي وسيتعين عليه أن يتقبل الانتقادات من ماوريزيو زامباريني رئيس باليرمو سريع الغضب.
وقال زامباريني للصحفيين بعد الهزيمة بسبعة أهداف الأحد الماضي “لقد دمر روسي فريق باليرمو”.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق