fbpx
وطنية

الاتحاد يلوح بالانسحاب من الحكومة

الراضي عاش لحظات عصيبة محاولا إقناع أعضاء المجلس الوطني بتأجيل القرار إلى حين عرض مطالب الحزب على الملك

وضع عبد الواحد الراضي في موقف حرج صحبة وزراء الحزب في الحكومة، لما  طالبت غالبية أعضاء المجلس الوطني بالانسحاب من حكومة الفاسي، مقابل الانخراط في مطلب الاصلاحات الدستورية، والعودة إلى نبض الشارع من خلال مساندة حركة 20 فبراير، التي قال بشأن مطالبها إنها تعود إلى الاتحاد الاشتراكي، موجها اللوم إلى الأحزاب التي كانت تعتبر إلى وقت قريب أن


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى