fbpx
الرياضة

عقوبات لجامعة التنس بسبب مركب الأمل

انقطاع الأنترنت وغياب الصيانة عن المراحيض والملاعب أبرز الملاحظات
عبر مسؤولو الجمعية الدولية للاعبي التنس عن غضبهم من الجامعة الملكية المغربية للرياضة ذاتها، بسبب مركب الأمل الذي تجرى فيها مباريات الجائزة الكبرى الحسن الثاني للتنس، أرفع الجوائز في القارة الإفريقية.
وجاء غضب مسؤولي الجمعية ومراقب الاتحاد الدولي بسبب الإهمال الذي تعرض له المركب خلال الفترة السابقة، ما جعلهم يعدون تقريرا سيتم عرضه على اللجنة التقنية والمسابقات للاتحاد الدولي، لفرض غرامات على الجامعة الملكية المغربية للتنس.
وعانى مسؤولو الجمعية الكثير من المشاكل خلال فعاليات النسخة 31 للجائزة الكبرى الحسن الثاني، أبرزها انقطاع الأنترنت ليوم كامل ما ضيع على المشتركين متابعة النتائج من طرف على الشبكة العنكبوتية إضافة إلى الحالة المأساوية للمرافق الصحية والملاعب.
وضمن مراقب الاتحاد الدولي كافة ملاحظاته في التقرير النهائي الذي سيقدمه للجنة التقنية والمسابقات التي ستعقد اجتماعاته الأسبوع المقبل.
وحسب مصادر مطلعة فإن هذه الأمور من الأسباب الحقيقية لقرار الجامعة الملكية المغربية للتنس بنقل الجائزة الكبرى الحسن الثاني إلى مراكش، خصوصا في ظل المشاكل مع مجلس المدينة المسؤول الأول عن مركب الأمل، مضيفة أن اجتماعات تعقد كل سنة من أجل التوصل إلى حل دون جدوى.
وفي السياق ذاته، قال محمد الجواهري، مدير عام “الدار البيضاء تنشيط”، إنه واع بالمشكل الذي يعانيه مركب الأمل من إهمال، مضيفا “هدف تأسيس هذه الشركة هو إعادة الاعتبار لهذه المعلمة الرياضية الشاهدة على تاريخ التنس المغربي”.
وأوضح الجواهري ل “الصباح الرياضي”، “نتمنى أن يكون قرار الجامعة بنقل جائزة الحسن الثاني إلى مراكش مؤقتا أو مرحليا، خصوصا أننا نعدهم بالوقوف إلى جانبهم”.
أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى