fbpx
حوادث

إماراتي يورط مغربية في الاتجار الدولي بالمخدرات

تعرف عليها عن طريق “الشات” وتقدم لخطبتها فتوجها إلى إسبانيا وملأ لها سيارة بالمخدرات

تنظر ملحقة محكمة الاستئناف بسلا، منتصف شهر مارس المقبل في ملف مواطنة مغربية متهمة بالاتجار الدولي في المخدرات وتوجد حاليا رهن الاعتقال الاحتياطي، بعدما  تم إيقافها في الآونة الأخيرة بميناء طنجة من قبل مصالح الجمارك في حالة تلبس بحيازة كميات كبيرة من المخدرات، أثناء عودتها من اسبانيا.

حسب تفاصيل القضية، ربطت المتهمة المغربية علاقة صداقة  مند   شهور مع  مواطن إماراتي عن طريق تقنية “الشات” من المغرب، وبعد طول مدة التعارف عن طريق الشبكة العنكبوتية، طلب المواطن الإماراتي من المغربية الزواج بعدما أعجب بها أثناء تبادل الصور بينهما، وادعى أنه يرغب في تكوين أسرة ويستعد للحديث مع عائلتها في الموضوع.
وأفاد مصدر مطلع  أنه بعد موافقة المتهمة المغربية في الملف على الزواج، توجه المواطن الإماراتي نحو المغرب فتم اللقاء بينهما  بمدينة الرباط.
وبعد حصول تقارب في الأفكار، تمت الموافقة النهائية بينهما بخصوص الزواج، واقترح المواطن الإماراتي على خطيبته المغربية القيام برحلة سفر نحو إسبانيا  رفقته للاستمتاع والتعرف على بعضهما أكثر، فاستجابت المتهمة لطلبه، وبعد قضاء حوالي أسبوعين  بإسبانيا قام  الخطيب الإماراتي باقتناء سيارة لها من نوع “سيات” كما قام باقتناء كل ما طلبته منه من لباس وعطور، وأمرها  بالعودة إلى المغرب، مفضل التوجه إلى الإمارات العربية المتحدة قصد إقناع عائلته بزواجه من المواطنة المغربية، كما وعدها  بأنه سيقوم بالتوجه إلى المغرب رفقة عائلته لاستكمال ما تبقى من شروط الزواج فزادت ثقة المواطنة المغربية بوعوده في تأسيس أسرة والعيش رفقته .
وأوضح المصدر ذاته أنه بعد وداعهما بإسبانيا، توجهت المواطنة المغربية بالسيارة المذكورة نحو المغرب، وأثناء وصولها إلى ميناء طنجة وبينما كانت فرقة من إدارة الجمارك  تقوم بمهامها أثارت انتباههما السيارة فقامت بتفتيشها وعثرت على كميات كبيرة من المخدرات محشوة فيها، فسارعت إلى حجز المخدرات، بينما اعتقلت المواطنة المغربية بالميناء ووضعت رهن الحراسة النظرية.
وذكر مصدر مطلع أن مصالح الجمارك حررت محضرا في الموضوع للمتهمة، وأحالت الملف على محكمة الاستئناف بالرباط على اعتبار أنه يتعلق بالاتجار الدولي في المخدرات.
وحسب المعلومات التي استقتها الصباح فالمتهمة المغربية في هذا الملف لا تتوفر على سوابق قضائية، وأنكرت أثناء الاستماع إليها في محضر قانوني بالمنسوب إليها.
وأورد مصدر مطلع على سير الملف أن المواطنة المغربية تجهل كل المعلومات عن المواطن الإماراتي الذي يفترض أن يكون مهندس شبكة  في الاتجار الدولي بالمخدرات ، وقام بحبك خيوط هدا الملف  عن طريق إغراء المواطنة المغربية بالزواج قصد وصول كميات كبيرة من المخدرات إلى جهات معينة بالمغرب.

عبدالحليم لعريبي (الرباط)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى