حوادث

اعتقال تاجر مخدرات هتك عرض قاصر

 

 

أحالت الشرطة القضائية لأنفا، أخيرا، مروجا للمخدرات على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، بجناية التغرير بقاصر وهتك عرضها نتج عنه افتضاض بكارة.

وجاء إيقاف المتهم من مواليد 1980، بعد أن تقدم والد القاصر  وهي من مواليد 1999 بشكاية إلى الدائرة الأمنية المسيرة، أفاد فيها أن ابنته تعرضت لاغتصاب من قبل المتهم وقدم شهادة طبية تؤكد تعرضها لافتضاض بكارتها، وعند فتح بحث مع الضحية أفادت أنها استدرجت من قبل صديقتها إلى منزل المتهم المعروف باتجاره بالمخدرات، وأنه نجح في نسج علاقة معها إذ ظل يغريها بمبالغ مالية، وبعد مدة استغل غياب صديقتها عن المنزل واغتصبها، ما نتج عنه افتضاض بكارتها. وأضافت الضحية أن المتهم خوفا من افتضاح أمره، وعدها بخطبتها والزواج منها، ما جعلها تستمر في علاقتها معه، والتي استغلها في ممارسة الجنس عليها مقابل مبالغ مالية، إلى أن افتضح أمرها من قبل والدتها، وعندما طالبته بتنفيذ وعده، شرع المتهم يماطلها، إلى أن تأكدت أنه يرفض الزواج منها. وبناء على اعترافات القاصر، نصبت شرطة الدائرة الأمنية المسيرة كمينا لإيقاف المتهم ، إذ طلب من الضحية الاتصال به وتحديد موعد معه بوسط المدينة. وانتقلت عناصر الشرطة رفقة القاصر إلى مكان الموعد، وبمجرد أن اقترب المتهم من القاصر، فوجئ بالعناصر الأمنية تحاصره وتشل حركته، وخلال تفتيشه حجزت هاتفين محمولين ومبلغ 1200 درهم، ليتم نقله إلى مقر الدائرة الأمنية. وتبين بعد تنقيطه أنه مبحوث عنه بموجب مذكرة بحث وطنية في مجال الاتجار في المخدرات. وحاول المتهم في البداية نفي أي علاقة له بالضحية، معتبرا الأمر شكاية كيدية، لكن خلال تفتيش مفكرة هاتفه المحمول تم العثور على رقم هاتف الضحية وتاريخ إجراء المكالمات بينهما، ما جعله ينهار ويقر أنه استغل صغر سن الضحية وأغراها بمبالغ مالية، حتى تمكن منها ومارس معها الجنس ما تسبب في افتضاض بكارتها، معترفا أنه وعدها بالزواج بهدف استغلالها جنسيا. وبعد الاستماع إليه، أحيل على الشرطة القضائية لأنفا من أجل تعميق البحث معه، إذ أكد خلالها تصريحاته الأولية، ليحال على النيابة العامة بمحكمة الاستئناف للنظر في المنسوب إليه.

مصطفى لطفي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق