fbpx
حوادث

تداعيات ملف حكمين متناقضين بالمحمدية

المحكوم عليه يتعرض لمحاولة اختطاف وعلامة استفهام تطوق الملف

تعرض مصطفى الدقاقي، الذي  أصدرت  في حقه ابتدائية المحمدية في ثاني ماي 2007، حكمين ابتدائيين متناقضين في قضية واحدة،  تخص البناء العشوائي وإهانة موظفين عموميين،  إلى محاولة اختطاف والتهديد بالسلاح الأبيض في 2 فبراير الجاري،  وذكر الدقاقي في شكاية له موجهة إلى وكيل الملك بابتدائية المحمدية،  أن المشتكى به (ت.ح)، سبق أن كان موضوع شكاية سابقة من الضحية اتهم فيها المشتكى بانتحال الصفة، شكاية عدد 3114 ش2010 ملف 6913. وأنه بتاريخ 1 فبراير على الساعة الرابعة زوالا، بينما نزل المشتكي من سيارة أجرة بشارع فلسطين فوجئ حسب نص الشكاية بسيارة تقف أمامه إذ خرج منها المشتكى به ومعه شخص آخر وأرغموه على الصعود بالقوة، لكن الضحية استطاع الهروب.
وإثر ذلك تقدم بشكاية إلى الشرطة القضائية ليحال على وكيل الملك، واعتبر الدقاقي أن محاولة اختطافه مرتبطة بتداعيات ملفه الذي لم يعرف طريقه إلى الحل ، لأجل كشف الحقيقة التي مازالت خيوطها مندثرة بين حكمين في جلسة واحدة والتهم نفسها والمتهم نفسه، الحكم الأول الذي يحمل عدد 1281/07 أدان دقاقي بالحبس الموقوف والثاني الذي يحمل عدد 1368/07 أدانه بالحبس النافذ، وهو ما تعززه نسخة من بطاقة السوابق الصادرة عن الإدارة العامة للأمن الوطني  في 28 أبريل الماضي، تفيد أن الدقاقي أدين مرتين من أجل البناء العشوائي وإهانة موظفين عموميين، لمدة شهرين بالتاريخ نفسه.  
وحسب وثائق الملف التي تتوفر الصباح على نسخة منها، فإن الحكمين الابتدائيين يخصان ملفا واحدا،  نوقشا في الجلسة نفسها، رغم أنهما يحملان أرقاما مختلفة، وتضمن في حيثياته أنه تم التأكد من هوية المتهم والاستماع إلى تصريحاته،  إلا أن المتهم في الملف، يؤكد حسب نص الشكاية، التي بعثها إلى الوكيل العام للملك باستئنافية البيضاء، أنه لم يحضر الجلسة ولم يتم الاستماع إليه، منذ أن أودع السجن في 30 أبريل إلى حين مغادرته في 30 يونيو.
كما أن الحكم الاستئنافي الصادر بشأن استئناف الحكم النافذ عدد 1368 ، يفيد أن الظنين حضر في حالة اعتقال، وبعد تأكد رئيس المحكمة من هويته تليت عليه وقائع القضية وشرع في استنطاقه عما نسب إليه فأنكر، وهو ما ينفيه الدقاقي في شكايته التي بعثها إلى الوكيل العام للملك باستئنافية البيضاء، حول انتحال صفة، أفاد  أنه بتاريخ فاتح ماي 2007، أن شخصا ما انتحل صفته وقدم أمام النيابة العامة بابتدائية المحمدية ، أما هو فأبقي في المكان المخصص للمعتقلين بالطابق السفلي وتم ترحيله إلى السجن المحلي بالمحمدية دون تقديمه. وفي اليوم الموالي صدر حكم عدد 1368/07  بالحبس النافذ.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق