الرياضة

أريد إنهاء مساري بالجديدة

الهوى لاعب الدفاع الجديدي قال إنه وعد المكتب المسير ببذل مجهودات مضاعفة
قال عبد الله الهوى، المنضم إلى الدفاع الجديدي، إنه فضل العودة إلى الفريق من أجل إنهاء مسيرته الكروية فيه. وأكد الهوى في حوار مع ”الصباح الرياضي” ، أنه وعد المكتب المسير والجمهور الجديدي، بتقديم كل ما لديه لرد الدين الموجود في عنقه لفريقه الأم. وأوضح الهوى أنه وجد تغييرات كبيرة داخل الفريق الجديدي، وأنه سعيد بوجود مدرب مثل مصطفى طارق، والذي يعرف عنه كل كبيرة وصغيرة. وفي ما يلي نص الحوار:
 كيف جاءت العودة إلى الدفاع الجديدي؟
 بعد انتهاء عقدي مع نهضة بركان خلال يونيو الماضي، كنت قريبا من التوقيع لعدة فرق وطنية، لكن العروض المالية لم تكن مقنعة. منذ أيام، جالست بعض أعضاء المكتب المسير للدفاع الجديدي وعبرت لهم عن رغبتي في العودة إلى فريقي الأم، فاقتنعوا بذلك ووقعت في كشوفاته من جديد.

 لكن كانت هناك معارضة من عدة أعضاء بالمكتب المسير؟
 صحيح كانت هناك معارضة من بعض الأعضاء، لكنني وعدتهم بالعمل بجد وبذل كل مجهوداتي رفقة المدرب وبقية زملائي، للإسهام في تحقيق نتائج إيجابية.

 العديد من الجماهير متخوفة من عدم انضباطك وإخلاصك للفريق الجديدي؟
 لا بالعكس، الجمهور هو من ألح على عودتي، ولكن بعض المسيرين اعتبروا ما حدث الموسم الماضي مع نهضة بركان هروبا وعدم انضباط. ففي السنة الماضية، تعرضت للطرد والتوقيف من طرف المدرب في نهاية البطولة الوطنية، وبالتالي كان عقدي سينتهي بنهاية الموسم، فغادرت بركان هذا كل ما حصل.

 هل كانت لديك عروض من فرق أخرى؟
 كانت لدي عروض من أولمبيك آسفي وشباب خنيفرة، وكان لدي عرض قوي في بداية الموسم من فريق اتحاد طنجة، ولكنني فضلت العودة إلى فريقي الأم. ووقعت له عقدا يمتد إلى سنة ونصف قابلة للتجديد.

 كيف وجدت الدفاع الجديدي بعد غيابك عنه مدة أربع سنوات؟
 الفريق الجديدي عرف العديد من المتغيرات التقنية بعد تعاقب اللاعبين والمدربين عليه، وهو الآن يتوفر على لاعبين شباب بدؤوا يتأقلمون مع أجواء الممارسة بالبطولة الوطنية. عندما غادرت الدفاع في 2011 نحو الجيش، وجدت بعض الصعوبات في التأقلم لغياب الاستقرار النفسي، ولم أنه الموسم معه، ثم انتقلت للعب بفرق أخرى وغادرتها للسبب نفسه.

 هل اقتنع بك المدرب طارق مصطفى؟
 أستغل الفرصة لأوجه له الشكر الجزيل، إنه يعرف عني كل كبيرة وصغيرة، وطلب مني بذل المزيد من المجهودات للعودة إلى مستواي المعهود، ووعدته بأن أكون عند حسن ظنه.

 بماذا تعد الجمهور الجديدي؟
 وعدت المكتب المسير بعد التوقيع، بالعمل بجد وتفان، أعد الجمهور الجديدي بإعطاء كل ما أملك للمساهمة في الفوز بلقب من الألقاب هذا الموسم أو السنة المقبلة.

 ما هي طموحات عبد الله الهوى؟
 طموحي أولا العمل من أجل استعادة لياقتي البدنية ومستواي الذي يعرفني به الجمهور الجديدي، وثانيا أريد إنهاء مساري الرياضي بمدينتي، لأنني تعبت من التنقل بين المدن والفرق من جهة، ولأنني أريد الفوز بلقب من الألقاب رفقة الدفاع الجديدي، الذي تدرجت فيه من جهة ثانية.
أجرى الحوار: أحمد ذو الرشاد (الجديدة)
في سطور
الاسم الكامل: عبد الله الهوى
تاريخ ومكان الميلاد: 19/07/1986 بالجديدة
مركز اللعب: مهاجم
الفرق التي لعب لها:
 الدفاع الجديدي والجيش الملكي وأولمبيك مراكش ونهضة بركان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق