حوادث

حجز 1500 قرص “إكسطازي” بالبيضاء

 

 

يروجها ثلاثة متهمين من مدن الشمال وشرطة أنفا تحجز تسعة كيلوغرامات من الشيرا

عرضت ولاية الأمن بالبيضاء، أمس (الأربعاء) ثلاثة أشخاص يتحدرون من مدن الشمال،

 

 

متهمين بتكوين شبكة لترويج حبوب «النشوة» (إكسطازي)، أوقفوا من قبل الشرطة القضائية لعين الشق بعد نصب كمين لهم. كما قدم مع المتهمين، مروج للمخدرات أوقف من قبل الشرطة القضائية لأنفا، حجزت لديه أزيد من تسعة كيلوغرامات من مخدر الشيرا. وجاء تفكيك الشبكة، عندما توصلت عناصر فرقة مكافحة المخدرات، التابعة للشرطة القضائية عين الشق، بإخبارية تفيد أن شخصا يتحدر من الناظور يقطن بالبيضاء، يعمل وسيطا لتجار المخدرات بالمدينة في هذا النوع من الأقراص المخدرة. وحسب المعطيات التي توصلت بها الشرطة، فإن هذه الأقراص الزرقاء اللون، يتراوح ثمنها بين 150 و200 درهما للقرص الواحد، تجعل المدمن عليها في حالة نشوة غير طبيعية، ولها آثار جانبية خطيرة على صحة الإنسان، كما أن هذه الأقراص تروج بين أبناء الفئات الميسورة، وخصوصا لدى الفتيات. وبناء على هذه الإخبارية، تقمص شرطي من فرقة مكافحة المخدرات دور مروج للأقراص المهلوسة، ونجح في نسج صداقة مع الوسيط، استمرت لأزيد من شهرين، قبل أن يتمكن من كسب ثقته وإقناعه بجلب 1500 قرص من المخدر المذكور، من أجل إعادة ترويجها بالبيضاء. انطلت الحيلة على الوسيط، الذي ربط الاتصال بمزوده الرئيسي بوجدة طالبا منه إحضار الكمية المطلوبة، وبعد أسبوع، حضر المزود الرئيسي رفقة شخص آخر على متن سيارة من نوع «رنو ميغان»، محملة بالكميات المطلوبة من هذه الأقراص القوية، وتوجها إلى شقة المتهم القريبة من محطة القطار المسافرين. ربط الوسيط الاتصال بعنصر الشرطة، الذي تقمص دور المروج، طالبا منه الحضور إلى شقته لاستلام بضاعته، ليتنقل الشرطي رفقة عناصر الشرطة، التي انتشرت بمحيط الشقة في انتظار إشارة الشرطي لاقتحامها. وبعد ولوج الشرطي الشقة وتأكده من وجود الأقراص المهلوسة، وجه إشارة إلى باقي زملائه، الذين اقتحموا الشقة وأوقفوا المتهمين الثلاثة وحجزوا 1500 قرص «إكسطازي»، كما تم حجز سيارة «رونو ميغان» التي أحضرت فيها الكميات المحجوزة، وسيارة «أودي 4» في ملكية الوسيط. وخلال البحث مع المتهمين، تبين أن هذه الأقراص تستورد من أوربا، عن طريق مليلية المحتلة، وتتكلف شبكات خاصة بترويجها بالعديد من المدن المغربية، وإعادة تصديرها إلى دول الجوار، بواسطة شبكات دولية. وفي العملية الثانية، توصلت فرقة مكافحة المخدرات التابعة للشرطة القضائية لأنفا بإخبارية تفيد أن شخصا معروفا بسوابقه في الاتجار في المخدرات، يتحوز كمية من مخدر الشيرا، ليتم نصب كمين له،  تكلل بإيقافه بشارع مولاي يوسف ، وبحوزته أربع صفائح من مخدر الشيرا ومبلغ 300 درهم. وانتقلت عناصر الفرقة إلى منزله، لتحجز بعد تفتيشه 89 صفيحة من المخدر، ليبلغ مجموع الصفائح المحجوزة 93 صفيحة، بلغ وزنها تسعة كيلوغرامات. أحيل المتهم على النيابة العامة المختصة، فيما البحث ما زال متواصلا لإيقاف باقي أفراد العصابة.

 

 

مصطفى لطفي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق