fbpx
حوادث

ليلة خمرية تنتهي بوفاة شابة بآسفي

رفضت معاشرة الظنين جنسيا فاعتدى عليها وألقى بها أمام باب منزل أسرتها

 

لم تعتقد الشابة «أميمة» ذات العشرين ربيعا، أن رحلة البحث عن قضاء لحظات بين أحضان العشيق، ستنتهي بوفاتها، بعدما لعبت الخمرة برأسها، ودخلت في ملاسنات مع العشيق، الذي لم يتردد في إشباعها ضربا، لتقرر الانتحار ردا على إهانة كرامتها.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.