حوادث

تفكيك عصابة للسرقة بالقنيطرة

عدد الضحايا 12 والجناة استهدفوا كميات مهمة من الأسلاك النحاسية

 

أحالت الشرطة القضائية بالقنيطرة، نهاية الأسبوع الماضي، على الوكيل العام للملك باستئنافية المدينة، أربعة أشخاص يشكلون عصابة، جرى تفكيكها بعد تقاطر شكايات بالسرقة. وأوقفت الضابطة القضائية في أحياء متفرقة الموقوفين المذكورين، بعدما توصلت إلى معطياتهم التعريفية والشخصية،

فيما حررت مذكرات بحث على الصعيد الوطني في حق ثلاثة مبحوث عنهم ضمنهم متورط في شراء المسروق.
وأورد مصدر مطلع على سير الملف أن الأبحاث الأمنية كشفت تنفيذ الجناة 12 سرقة، استهدفت شركات ومحلات تجارية ومنازل، واستولى الجناة على كميات مهمة من الأسلاك النحاسية الخاصة بالشركات، كما استولوا على مبالغ مالية بمحلات تجارية وأغراض ثمينة، بعدما جرى تكسير أبوابها بواسطة رافعة حديدية.
واستنادا إلى المصدر ذاته كان الجناة ينفذون جرائمهم مابين الرابعة والسادسة صباحا، تزامنا مع موجة انخفاض درجة الحرارة، كما كانوا يلتقون مع المبحوث عنه من أجل شراء المسروق بضواحي المدينة، يتوفر على ناقلة ذات محرك، ويقوم بوزن الأسلاك النحاسية، قبل اقتنائها من قبل المتورطين. وبعد الاستماع إليهم ذكروا أوصاف المبحوث عنه، الذي يقوم بدوره ببيع المسروقات إلى جهات أخرى.
واستدعت الضابطة القضائية المشتكين الذين أقروا بتعرض محلاتهم ومؤسساتهم لسرقات باستعمال الكسر، وأقر أحد الضحايا باستيلاء الموقوفين على أربعة ملايين سنتيم وآخر على مبلغ 2000 درهم، كما أدلى آخرون بقيمة للفواتير المالية الناتجة عن مسروقات مرتفعة الثمن.
واكتشفت التحريات الأمنية أن الجناة كانوا يقسمون الأدوار في ما بينهم، إذ يتكلف شخصان بكسر الأبواب الحديدية والأقفال، بينما آخرون يقتصر دورهم على المراقبة، وهو ما سهل عليهم جني أرباح مالية مهمة من عائدات السرقة.
وحسب ما علمته «الصباح» من مصدرها يتوفر بعض من الموقوفين والمبحوث عنهم على سوابق قضائية بعاصمة الغرب، وقضوا عقوبات حبسية مختلفة المدد بسجن المدينة، وبعدما استكملوا العقوبات الصادرة في حقهم عادوا إلى نشاطهم الإجرامي.
وبعد استنطاق ممثل النيابة العامة للموقوفين الأربعة، أحيلوا على قاضي التحقيق باستئنافية المدينة الذي أمر بإيداعهم السجن، في انتظار استنطاقهم في تكوين عصابة إجرامية وتعدد السرقات بالعنف مع حالة العود.
والمثير في الملف يضيف مصدر «الصباح» أن الموقوفين ذكروا مختلف الطرق التي سلكوها في تنفيذ السرقات باستعمال رافعة حديدية، يستعينون بها في اقتلاع «البيوت الأرضية» التي تتوفر على أسلاك نحاسية.
يذكر أن مجموعة من اللصوص المختصين في السرقات بالنشل، سقطوا في أيدي فرقة أمنية، أحدثت في الآونة الأخيرة خاصة بحافلات النقل الحضري، وسقط متهم بتنفيذ 10 سرقات بينما الثاني نفذ ثماني سرقات.
رافعة
كان الموقوفون يستعملون رافعة حديديـــة في تكسير أقفال وأبواب المحلات التجــــــارية وكذا «البيوت الأرضية» التي تتوفر على أسلاك نحاسية، ويجرى بيع الأسلاك لصـاحب ناقلة ذات محرك مقــــابل مبالـغ ماليـــــــــــــة.

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق