الأولى

تعبئة قصوى لمواجهة البرد

المستشفى الميداني بواويزغت شرع في استقبال المرضى

تجندت مؤسسة محمد الخامس للتضامن للمساهمة في نقل المساعدات الموجهة للسكان المتأثرين بقساوة الطقس التي يشهدها المغرب حاليا، وذلك بتنسيق مع الفاعلين المتدخلين في هذه العملية.
ووفق بلاغ لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، فإن «أولى المساعدات التي شرع في توزيعها على أسر المناطق بالأطلسين المتوسط والكبير تضم 4 آلاف من الأغطية، و4 آلاف من الملابس الدافئة، و5 أطنان من الحليب المجفف الموجه بالأساس للأطفال، و40 طنا من القطاني، و10 أطنان من السكر، و10 أطنان من الزيت ومختلف المواد الغذائية». كما شرعت الأطر الطبية المشرفة على مستشفيين ميدانيين بتنغير وواويزغت بأزيلال، في استقبال المرضى الوافدين من مجموعة من الدواوير، التي فكت عنها مصالح وزارة التجهيز العزلة، فيما مازالت أخرى توجه نداء استغاثة، في انتظار أن تحط بها مروحيات وزارة الصحة والقوات المسلحة الملكية والدرك الملكي.
وتعبأت خلايا اليقظة التي تشكلت بمجموعة من المناطق المحاصرة بالثلوج، وتلك التي سجلت انخفاضا كبيرا في الحرارة، لتنظيم زيارات تفقدية إلى مجموعة من الدواوير، وتوزيع حطب التدفئة وآليات كهربائية للتدفئة، على مؤسسات الرعاية الاجتماعية وإيواء المشردين، وتوزيع الأغطية على سكان المناطق المتضررة. وفي واويزغت، استقبل المستشفى الميداني الذي تشرف عليه أطر طبية تابعة للمستشفيات العسكرية، وأخرى تابعة لوزارة الصحة، عددا من المرضى، في عدة قاعات ضمنها المخصصة لإجراء العمليات الجراحية.
وفي مراكش، وزعت لجنة اليقظة حوالي 12 طنا من المساعدات والمؤن على مؤسسات تعليمية، كما وزعت أزيد من 1500 غطاء على سكان بعض الدواوير، فيما مازالت أشغال فك العزلة عن دواوير وقرى أخرى متواصلة.
ضحى زين الدين
(تفاصيل أكثر في الصفحة 6)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق