الرياضة

لقجع يرفع تعويضات الحكام إلى 3000 درهم

قرر فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم رفع تعويضات حكام الوسط إلى ثلاثة آلاف درهم، والحكام المساعدين إلى ألفي درهم، وتعويضات المبيت إلى 1200 درهم.وأعلن لقجع التعويضات الجديدة للحكام خلال اجتماع عقده معهم، أول أمس (الاثنين) بالمركز الوطني للشباب بالمعمورة، وأن الحكمات سيوفر لهن بدورهن تعويضات عن الإقامة قبل المباريات، في الوقت الذي رفع تعويضات المراقبين إلى مستوى الحكام، بعد أن دعا إلى منحهم تعويضات مماثلة للحكام.
وطالب لقجع جميع الحكام بعقد اجتماعات تقنية ليلة المباراة، وشدد على حضور المراقبين فيها من أجل التأكد ما إذا كان الحكام باتوا فعلا بالمدينة التي خاضوا فيها المباراة، كما رفض أن يجري أي حكم مهما كان اتصالات مع رؤساء الأندية، وهدد بمعاقبة كل من ارتكب أخطاء فادحة.
وأبدى فوزي لقجع تحفظه من نظام العقوبات الخاص بالحكام، وطالب بتعديله من أجل أن يكون فعالا في الحد من الأخطاء التي يرتكبونها أثناء المنافسات الوطنية.
وأوضح لقجع أنه غير متفق مع توقيف الحكام لأكثر من شهرين، ودعا إلى وضع نظام عقوبات جديد في وجه الحكام المخطئين، عن طريق خصم النقط من رصيدهم وإنزالهم من درجة إلى أخرى أو تجميد وضعهم في سلم الترتيب.
وأكد لقجع، رئيس لجنة الحكام بالجامعة، أنه سيدافع عنهم ويحميهم كما كان الشأن في الاجتماع الأخير للجنة المديرية للجامعة، عندما تدخل ضد بعض الأعضاء انتقدوا أداء الحكام في الشطر الأول من البطولة الوطنية، في المقابل دعاهم إلى التزام الحياد والقيام بواجبهم دون ضغوط من أحد، ومن أجل ضمان ذلك، سيعمل مستقبلا على نشر لوائح الحكام والتعيينات الجديدة كل ثلاثاء في الموقع الرسمي للجامعة.
وأضاف رئيس الجامعة أنه سيعمل على توفير الأجواء الملائمة لعمل الحكام، انطلاقا من رفع التعويضات الممنوحة لهم، بعد إجراء تعديل على النظام الحالي للتعويضات، إذ أن تحسين ظروفهم هو السبيل الكفيل بتطوير أدائهم والرقي بالممارسة الكروية بالمغرب، والانخراط في الاحتراف الذي يدعو إليه الجميع منذ الجمع العام الانتخابي للجامعة، على اعتبار التحكيم أحد أهم الأوراش المهمة التي تراهن عليها الجامعة إلى جانب أوراش البنيات التحتية والمنتخبات الوطنية وغيرها.
وأعلن لقجع أن الجامعة ستبرم اتفاقية شراكة مع المكتب الوطني للسكك الحديدية، من أجل منح جميع الحكام بطاقات تخفيض في الأثمان لتسهيل تنقلاتهم لأداء مهامهم، في الوقت الذي سيوفر لحكام المنطقة الجنوبية تسهيلات للتنقل بالطائرة.
ومن أجل رفع أداء الحكام، قال رئيس الجامعة إنهم سيخضعون لدورات تكوينية تهم الجانب التقني والبدني، وذلك في إطار التكوين المستمر الذي يعد من بين أهم الأوراش التي راهنت عليها الجامعة، كما هو الشأن بالنسبة إلى المدربين واللاعبين.
ومن جهة ثانية، قرر لقجع توظيف الحكم خالد رمسيس بالجامعة، مع تعيينه في المديرية الجهوية للتحكيم بسوس، إضافة إلى تعيين حكام جدد بمديرية التحكيم.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق