الرياضة

الجامعة تسحب رخصة بودراع

الفريق العسكري يفاوض أربعة مدربين ويجدد عقود سبعة لاعبين
أخبرت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فريق الجيش الملكي بانتهاء الرخصة الاستثنائية الممنوحة للمدرب خليل بودراع بعد مباراة شباب أطلس خنيفرة المقبلة عن الدورة 16 من البطولة الوطنية.
واستنادا إلى مصدر “الصباح الرياضي”، فإن الجامعة عقدت اجتماعا الجمعة الماضي، وقررت خلاله سحب الرخصة الاستثنائية التي منحها حسن حرمة الله، المدير التقني المكلف بالتكوين، إلى بودراع لتدريب الجيش الملكي إلى نهاية الموسم الرياضي الجاري.
وأوضح المصدر ذاته أن القانون يمنح رخصة استثنائية لمدرب حامل لدبلوم التدريب من الدرجة “باء” للإشراف على فريق من القسم الوطني الأول لأربع مباريات فقط، إذ أن بودراع قاد الفريق العسكري في ثلاث مباريات خلال الشطر الأول من البطولة، وسيستنفد أربع مباريات خلال المباراة المقبلة أمام أطلسي خنيفرة السبت المقبل.
وأضاف المصدر ذاته أن الجيش الملكي حضر للشطر الثاني من البطولة الوطنية على أساس بقاء بودراع مدربا للفريق إلى غاية نهاية الموسم الرياضي الجاري، غير أن قرار الجامعة المفاجئ أربك حسابات المسؤولين، الذين شرعوا في البحث عن مدرب لقيادة الفريق من جديد، بعد أن استبعدوا الفكرة، بسبب الرخصة التي حصل عليها بودراع من جهة، والنتائج الإيجابية التي حققها في المباريات الثلاث التي قاد فيها الفريق من جهة ثانية.
وأكد المصدر نفسه أن الجيش الملكي يتدارس السير الذاتية لأربعة مدربين، ويتعلق الأمر بعزيز العامري وجمال السلامي ويوسف لمريني وعبد العزيز كركاش، وأن المدرب العامري الأقرب لتدريب الفريق، بحكم علاقته مع المسؤولين العسكريين من جهة ومعرفته الجيدة بوضعية اللاعبين والفريق.
كما قرر الفريق تجديد عقود سبعة لاعبين من المنتظر أن تنتهي عقودهم نهاية الموسم الرياضي الجاري، وهم أنس الزنيتي وأيوب الخاليقي وسمير الزكرومي وبلال بيات وعبد السلام بنجلون وتوفيق اجروتن، وأن الدعوة إلى تجديد عقود اللاعين المذكورين كانت من المدرب بودراع، الذي أقنع المسؤولين بذلك.
صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق