حوادث

اعتقـال والـد ضحيتـي “بيدوفيـل” مراكـش

الفرنسي مارس الجنس على أحدهما بحضور شقيقه بعد مشاهدة أشرطة إباحية

في تطور مثير أمرت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش أول أمس (الخميس) باعتقال والد الشقيقين من ضحايا البيدوفيل الفرنسي”جون لوك ماري كَيوم” من داخل قاعة المحكمة ، إثر التحقيق الذي فتحته النيابة العامة في الاتهام الموجه له بتلقيه إغراءات مالية تفيد المصادر أنها تجاوزت 100 ألف درهم مقابل دفع أطفاله لتغيير شهادتهما خلال الجلسة الخامسة من المحاكمة، التي انعقدت بتاريخ 25 دجنبر الماضي. ودخل ملف البيدوفيل الفرنسي»جون لوك ماري كَيوم» المتابع، في حالة اعتقال، بجنحتي «التغرير بقاصرين، وهتك عرضهما»، مرحلة مثيرة، بعدما قرر دفاعه المكون من النقيب محمد الصباري ومحامين آخرين الانسحاب من جلسة  احتجاجا على رفض هيأة المحكمة الاستجابة لطلبهم باستبعاد محاضر جديدة. وقد قررت هيأة المحكمة تأجيل الملف للمرة السابعة، وأمهلت البيدوفيل الفرنسي أسبوعا آخر من أجل تنصيب دفاع آخر. 

وكانت المحكمة، قررت ضم محاضر جديدة إلى الملف، والتي استمعت فيها النيّابة العامة من جديد للشقيقين القاصرين الضحيتين الرئيستين للمتهم، إذ أكدت مصادر مطلعة على القضية أن الطفلين صرحا أمام القاضية نائبة وكيل الملك لدى الابتدائية نفسها، وبحضور والدتهما، بأنهما تعرضا فعلا لاعتداءات جنسية من طرف المتهم،وأكدا على تشبثهما بحقهما في متابعة مغتصبهما أمام العدالة، وتمسكا بتصريحاتهما التمهيدية أمام فرقة الأخلاق العامة والنيّابة العامة نفسها، التي أكدا فيها أن الأجنبي، الذي كانا يلقبانه بـ»بوبو»، كان يمارس عليهما الجنس في منزله، لمرّات عديدة، بشكل سطحي بين الفخذين، مقابل مبالغ مالية زهيدة تتراوح بين 5 و10 دراهم، بل إنه كان يمارس الجنس على أحدهما بحضور شقيقه، بعد أن ينتهي للتو من مشاهدة أشرطة إباحية. وصرح الضحيتان أن والدهما قدم لهما عرضا مغريا مقابل تراجعهما عن اعترافاتهما السابقة، إذ أقنعهما بأن المتهم سيمنحهما مبلغا ماليا، دون أن يحدد قيمته، في حال تراجعهما عن تصريحاتهما التي أدليا بها أمام الضابطة القضائية والنيّابة العامة، وتبرئته من قبل المحكمة من التهمتين اللتين يتابع بهما. 

نبيل الخافقي (مراكش)

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق