fbpx
وطنية

إهانة قاض وسط ابتدائية برشيد

تعرض قاض، يعمل بابتدائية برشيد، أول أمس (الثلاثاء)، لشتى أنواع الإهانة والتحقير بساحة المحكمة، من قبل متقاض له ملف يروج أمام هيأة الجنحي التلبسي التي يرأسها القاضي سالف الذكر. واستدعى الموقف تدخل النيابة العامة، التي أمرت بإيداع المتقاضي رهن الحراسة النظرية لدى الشرطة القضائية بأمن برشيد، قبل إحالته عليها أمس (الأربعاء).
واستنادا إلى مصدر موثوق، فإن المحكمة الابتدائية ببرشيد شهدت صباح أول أمس (الثلاثاء) هجوم شخص يقطن بالمدينة ذاتها على مكتب عزيز أخديم، رئيس هيأة الجنحي التلبسي، أمام جمهور من المتقاضين وعدد من المحامين وزملاء القاضي.
وشرع الموقوف في سب القاضي ونعته بأقبح النعوت، غير بعيد عن مكتب رئيس المحكمة، متوعدا إياه بتنقيله من ابتدائية برشيد في إطار عملية تأديبية، في حين لاذ القاضي بالصمت وفضل سلك المسطرة القانونية.
ووفق المصدر المذكور، فإن المتقاضي الذي تهجم على رئيس هيأة الجنحي، له ملف يتعلق بـ «حيازة عقار» راج بجلسة الاثنين الماضي، وحضرت فيه الأطراف المعنية بالدعوى والشهود. وبعد مناقشة القضية، أصدر رئيس الجلسة قراره جالسا على الكرسي، والقاضي بإجراء معاينة مع إعفاء الشخص المتهجم من الرسوم القضائية، غير أن القرار أغضبه، وجعله يرجع في اليوم الموالي، (أول أمس الثلاثاء)، ويصعد إلى الطابق الأول للمحكمة حيث مكتب القاضي ضحية الإهانة، ويشرع في سبه والتهجم عليه ويلجأ إلى أسلوب تهديدي في حقه، قبل أن يجد نفسه في مخفر شرطة برشيد للبحث معه بخصوص المنسوب إليه.
سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق