fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

“مسيـرة لوثـر” حاضـرة فـي برمجـة “دار أمريكـا”

المؤسسة تبرمج أنشطة ثقافة وتعليمية تناقش تحديات السنة الجديدة

أعلنت القنصلية العامة الأمريكية بالدار البيضاء، عن برمجتها الثقافية ليناير الجاري، التي تحتفي من خلالها بالسنة الجديدة والتحديات المنتظر أن تشهدها. وحسب بلاغ للقنصلية العامة الأمريكية ، توصلت “الصباح” بنسخة منه، فإن برنامج هذا الشهر، يتضمن ندوات وأفلاما وورشة لتنمية المهارات المهنية، وجلسات توجيه أكاديمي، إضافة إلى جلسة نادي القراءة، وأمسية الميكروفون المفتوح. وتقام اليوم (الخميس)، ندوة حول موضوع “الدراسة في الولايات المتحدة: من أين أبدأ؟”، تخصص لحاملي الإجازة أو الماستر أو الدكتوراه، إذ يتطرق المستشار الأكاديمي لجميع المراحل التي يجب اتباعها لمواصلة الدراسة بالولايات المتحدة الأمريكية. وسيعرض الفيلم الوثائقي “المسيرة”، يوم الثلاثاء المقبل، تزامنا مع تخليد ذكرى مارتن لوثر كينغ، بتقديم واحدة من أهم محطات حياة هذا القائد، وهي لحظة إلقائه خطاب “يراودني حلم”، كما يتناول هذا الشريط الوثائقي المسيرة التاريخية لسنة 1693 بواشنطن من أجل العمل والحريات، التي أصبحت إحدى أشهر المسيرات الاحتجاجية في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية. ويعد مارتن لوثر كينغ، الذي اغتيل في رابع أبريل 1968، زعيما أمريكيا من أصول إفريقية، وناشطا سياسيا إنسانيا، من المطالبين بإنهاء التمييز العنصري ضد السود، إذ حاز سنة 1964 على جائزة نوبل للسلام، وكان أصغر من يحوز عليها، كما أسس لوثر زعامة المسيحية الجنوبية، وهي حركة هدفت إلى الحصول على الحقوق المدنية للزنوج الأمريكيين في المساواة، كما رفض العنف بكل أنواعه ، وكان بنفسه خير مثال لرفاقه وللكثيرين ممن تورطوا في صراع السود من خلال صبره ولطفه وحكمته وتحفظه حتى أنه لم يؤيده قادة السود الحربيين ، وبدؤوا يتحدّونه عام 1965م . . وتخصص الجلسة الإعلامية لهذا الشهر، يوم الجمعة 23 يناير الجاري، لمسابقة الخطابة “أصوات أفرو أمريكية”، إذ ستنظم “دار أمريكا” هذه التظاهرة للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و35 سنة، شريطة إلقاء نص نثري أو شعري من تأليف أحد الأعلام الأمريكيين من أصل إفريقي. وتبرمج “دار أمريكا” خلال هذا الشهر، ضمن فقرة “أمسية الميكروفون المفتوح”، لقاء للشباب الذين تستهويهم كتابة الشعر أو النثر أوالخطابات، أو العزف والغناء بطريقة “الكاريوكي”. وبرمجت “دار أمريكا” أول أمس (الثلاثاء)، سلسلة تطوير المهارات المهنية، عبر ورشة تتمحور حول موضوع “تحديد الأهداف”، وستكون من تنشيط ريبيكا ليفي وهي متطوعة في “فيلق السلام”.

وستخصص المؤسسة، لقاءات أسبوعية، كل خميس، حول التوجيه الأكاديمي، يؤطرها المستشار مصطفى بن تومية، يجيب فيها عن تساؤلات الطلبة وأولياء الأمور حول الدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية.

ياسين الريخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى