fbpx
الرياضة

الأولمبيون يواجهون الغابون والكونغو في مارس

الجامعة برمجت المباراتين خارج المغرب وتجمع لمحليي المنتخب الأولمبي في فبراير
برمجت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم مباراتين إعداديتين للمنتخب الأولمبي بالغابون والكونغو في تواريخ الاتحاد الدولي المقررة في مارس المقبل، استعدادا للتصفيات المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو سنة 2016.
واستنادا إلى معطيات توصل إليها ”الصباح الرياضي”، فإن لجنة المنتخبات الوطنية والإدارة التقنية الوطنية قررتا خوض المنتخب الأولمبي مباراتين إعداديتين أمام نظيريه الغابوني والكونغولي بميدانهما من أجل منح اللاعبين فرصة الاستئناس بالمباريات خارج المغرب، والتعرف على الأجواء التي تدور فيها مثل هذه المباريات بإفريقيا. وقررت لجنة المنتخبات الوطنية التكتم على مباراتي الغابون والكونغو، بالنظر إلى الترقب الذي يسود أروقة الجامعة بشأن العقوبة المنتظر أن توقعها الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم على الكرة المغربية في فبراير المقبل، فضلا عن رغبتها في استكمال الإجراءات التنظيمية لهما، سيما أن الجامعة تعتزم استدعاء أفضل اللاعبين المحترفين للمباراتين.
ويدخل المنتخب الوطني الأولمبي في تجمع إعدادي بمشاركة المحترفين في الفترة بين 23 و31 مارس المقبل، من أجل خوض المباراتين التي حسمت فيهما الجامعة بالنظر إلى التقارب الجغرافي بين الغابون والكونغو، لتسهيل عملية تنقل البعثة المغربية بين البلدين، كما أنه سيخوض تجمعا في الفترة بين 9 و12 فبراير المقبل بالمغرب بمشاركة اللاعبين المحليين فقط.
وأجرى المنتخب الأولمبي مباراة إعدادية أمام جمعية سلا، أول أمس (الاثنين) بالمركز الوطني للشباب بالمعمورة، وفاز خلالها بهدفين لصفر، سجلهما كريم البركاوي، لاعب حسنية أكادير، عن طريق ضربة جزاء ووليد الكرتي، لاعب الوداد الرياضي، وهي النتيجة التي انتهت بها الجولة الأولى.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى