fbpx
الرياضة

يومير: تعرضت لهجوم من مشجعي الحسيمة

قال عبد القادر يومير، مدرب شباب الحسيمة، إنه تعرض لهجومات من طرف فئة من الجمهور الحسيمي قبل نهاية مباراة المغرب الفاسي المؤجلة أول أمس (الأربعاء) بعشر دقائق.
وأضاف يومير في تصريح ل»الصباح الرياضي» أن المشجعين لم يسمحوا له بالاشتغال والخروج من كرسي الاحتياط لتوجيه لاعبي فريقه، الذي انهزم بهدف لصفر، معتبرا أن فريقه غير محظوظ، إذ أكد أنه لعب بطريقة هجومية منذ بداية المباراة، وخلق لاعبوه فرصا للإحراز، لم يحسنوا استغلالها.
وقال يومير إنه أتيحت لفريقه فرصة التقدم بعد إعلان ضربة جزاء ضيعها ياسين الرمش، معتبرا أن ذلك شكل نقطة تحول في المباراة.
من جانبه، قال رشيد الطاوسي، مدرب المغرب الفاسي، إن فريقه استحق الفوز، وأضاف ”كان علينا تجاوز عقبة شباب الحسيمة بنجاح، واستطعنا ذلك لأن فريقنا كان في المستوى من حيث شجاعة اللاعبين وبسالتهم وانضباطهم التكتيكي. الفوز جيد في هذا الوقت لكي نحافظ على مكاننا في المقدمة”.
واعتبر المدرب أن التغييرات التي قام بها بإشراك بوبكار سيدي كوني وعثمان بناي وحمزة بورزوق أعطت إضافات، خاصة الأخير الذي صفح عنه المكتب المسير، وقدم هدية لجمهور الفريق بإحرازه الهدف الوحيد في المباراة، مشيرا إلى أنه كان لديه إحساس بذلك. وأبدى الطاوسي إعجابه الكبير بجمهور الحسيمة وباقي مكونات الفريق، متمنيا للأخير البقاء في القسم الأول، معتبرا أنه فريق كبير ولديه جمهور عاشق.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق