fbpx
وطنية

سجين بعين البرجة حاول الضغط بنشر أخبار زائفة

أوردت مصادر من المندوبية العامة لإدارة السجون، أن الخبر الذي نشر في ركن مظالم تحت عنوان «نزيل بسجن عين البرجة يلتمس إنصافه»، مجانب للصواب، وأن صاحب التظلم، السجين عبد الرحيم خيال، الحامل لرقم الاعقال 76-799، يحاول الضغط عن طريق ادعاءات زائفة، للتغاضي عما يقوم به من أعمال وسلوكات منافية للنظام الداخلي للسجن ومعاقب عليها من قبل

القانون الجنائي.
وأورد المصدر ذاته أن السجين مصنف خطر، وله سوابق تفوق العشرة في ترويج المخدرات داخل السجن. إذ ضبطت لديه كمية 110 غرامات، وفي مرة أخرى 40 غراما ومبلغا ماليا وهاتفا محمولا، وفي مرة أخرى ضبط يحاول إدخال كمية 400 غرام داخل البيض، كما ضبط وبحوزته طردا بريديا بعث إليه به أحد أقربائه وبداخله 74 غراما من الشيرا.
وأضاف المتحدث نفسه أنه بناء على السلوكات الخطيرة التي تبدر منه تم تنقيله تأديبيا إلى سجن عين البرجة بتعليمات من المندوبية العامة للسجون، وليس من إدارة المؤسسة السجنية، إذ أن اختصاص التنقيل يعود إلى المندوبية العامة.
أما بخصوص ادعائه نقل الأربعين سجينا من طرف مدير المؤسسة السجنية، فهذا عار من الصحة، لأن الاختصاص ينعقد في نقل السجناء من مؤسسة إلى أخرى إلى الإدارة المركزية بعد بلوغ النزلاء سن الرشد.
وأشارت المصادر نفسها إلى أن أسلوب الشكايات الكيدية الذي ينهجه المعتقل عبد الرحيم خيال، مارسه في وقت سابق في سجن عين علي مومن بسطات، وأفلح في الضغط به على الحراس والمدير، لكن بعد التنظيم الجديد للسجون ومحاربة كافة أشكال إدخال الممنوعات، مع ما ثبت في حقه من محاولات لإدخال المخدرات قصد ترويجها بالسجن، فإن محاولاته اليائسة لن تنقص من تطبيق القانون، وتأديب كل من خالفه مع ترتيب الجزاءات الجنائية التي ينص عليها القانون.

محمد فلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق