fbpx
حوادث

حجز 290 كيلوغراما من المخدرات بطنجة

إيقاف فرنسي شحن الشيرا في سيارته لتهريبها إلى أوربا

علم لدى السلطات الأمنية بطنجة، أن عناصر من الشرطة القضائية المكلفة بمحاربة المخدرات، ضبطت، الاثنين الماضي، كمية من المخدرات قدرت ب 290 كيلوغراما من “الشيرا”، كانت معبأة على متن سيارة سياحية مسجلة بفرنسا، يعتقد أن أصحابها كانوا يعتزمون العبور بها نحو الديار الأوربية.
وجرى اكتشاف هذه الكمية من المخدرات، التي ضبطت على شكل صفائح ملفوفة بالبلاستيك المقوى، بعد أن توصلت المصالح الأمنية بمعلومات تفيد وجودها على متن سيارة مركونة بأحد مواقف السيارات وسط المدينة، وانتقلت إلى المكان لتعثر عليها مدسوسة بطريقة احترافية تحت الكراسي وأرضية السيارة ووراء لوحة القيادة وبأماكن سرية بالصندوق الخلفي.
وأفادت مصادر أمنية، أن التحريات والتنسيق بين مختلف المصالح الأمنية بالمدينة، قادت إلى التعرف على هوية مالك السيارة، وهو فرنسي الجنسية دخل الأراضي المغربية منذ أزيد من شهر عبر ميناء طنجة المتوسط، إذ ألقي القبض عليه مباشرة بأحد الفنادق المصنفة بالمدينة.
وتفيد التحقيقات الأولية مع المتهم، الذي يبلغ من العمر أربعين سنة، أنه اعترف بالتهم الموجهة إليه، وأقر بأنه عمل رفقة شركاء مفترضين، على دس هذه الكمية في سيارته قصد العبور بها إلى الأسواق الأوربية للاستفادة من الأرباح التي ستدرها عليه، فوجهت له فرقة البحث تهمة الحيازة والاتجار الدولي في المخدرات، إذ من المنتظر أن يعرض على أنظار العدالة المغربية لتقول كلمتها فيه.
وذكرت المصادر نفسها، أن المحجوزات (السيارة والمخدرات) قد وضعت رهن إشارة وكيل الملك لدى ابتدائية طنجة، الذي أمر بفتح تحقيق في القضية لمعرفة باقي الأطراف المتورطة في هذه العملية، وتحديد الوجهة التي كانت ستصدر لها هذه الكمية من المخدرات.
وسبق لعناصر الشرطة القضائية بطنجة، خلال الأسابيع الأخيرة، أن ضبطت، في عمليات مشابهة، كميات متفاوتة من المخدرات، ووصل وزن آخر عملية  إلى 950 كيلوغراما من مادة «الشيرا»، وذلك بعد أن تخلى عنها أصحابها وهي معبأة على متن سيارة فركون من نوع «مرسديس» مسجلة بإسبانيا ، وذلك لأسباب مازالت مجهولة.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق