fbpx
الرياضة

لاعـبـو الـوداد عـاشـوا جـحـيـمـا بـخـريـبـكـة

مستودعات الملابس دون ماء والهجهوج نقل إلى البيضاء لإسعافه
أكد مصدر مطلع أن لاعبي الوداد عاشوا جحيما بخريبكة، في المباراة التي جمعتهم بالأولمبيك أول أمس (الأحد).
وأوضح المصدر ذاته أن أعضاء المكتب المسير احتجوا بقوة على ظروف الاستقبال وحالة مستودعات الملابس، التي افتقرت إلى أبسط الحاجيات.
وقال محمد طلال، رئيس لجنة التواصل داخل الوداد، إن اللاعبين لم يجدوا أبسط الظروف التي يجب أن توفر للفريق الزائر في مستودعات الملابس، إذ لم يجدوا ماء للاستحمام بعد نهاية المباراة، ما اضطرهم إلى مغادرة الملعب في نفسية سيئة ومضطربة.
وأضاف طلال أن المكتب المسير احتج بقوة على المسؤولين عن الملعب، وأيضا المكلفين بالتنظيم داخل أولمبيك خريبكة، للظروف التي عاشها الفريق بملعب الفوسفاط، خاصة أنه كان عليهم انتظار دقائق كثيرة قبل الخروج من الملعب، لتوفير الأمن للاعبين، بحكم الحضور الجماهيري الكبير.
من جهته لم يخف المدرب جون توشاك غضبه، إذ طالب بمغادرة المستودعات بشكل سريع، مباشرة بعد نهاية المباراة، للعودة إلى الدار البيضاء، كما انتقد سوء أرضية الملعب.
واضطر مسؤولو الوداد إلى نقل اللاعب رضا الهجهوج على وجه السرعة إلى الدار البيضاء، بعدما أصيب أثناء المباراة، لغياب الظروف المواتية لفحصه بخريبكة، في ظل غياب المعدات الضرورية في المستشفيات.
وتحمل الهجهوج الألم طيلة وقت سفره من خريبكة إلى البيضاء، إذ تبين بعد خضوعه للفحوصات بالدار البيضاء، أنه يعاني تفككا في كتفه الأيسر.
ومن المقرر أن يغيب الهجهوج، الذي يعتبر من أبرز لاعبي البطولة الوطنية في مرحلة الذهاب، 15 يوما.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق