fbpx
الرياضة

الطاوسي: سأعامل الشطيبي مثل باقي لاعبي “الماص”

قال إنه لم يرحم أحدا في الجيش ولا خوف على فريقه الجديد
قال رشيد الطاوسي، مدرب المغرب الفاسي، إن عودته إلى الأخير تحصيل حاصل، بالنظر إلى علاقته الجيدة بمسؤولي الفريق الفاسي.
وأضاف الطاوسي في حوار مع «الصباح الرياضي» ينشر لاحقا أن لا خوف على «الماص»، لتوفره على لاعبين جيدين، إلا أنهم في حاجة إلى الثقة في النفس لا أقل ولا أكثر.
وعن علاقته باللاعب شمس الدين الشطيبي، الذي أبعده عن الجيش قال الطاوسي «أولا أحترم شمس الدين الشطيبي وأقدر أخلاقه، وهو واحد من اللاعبين الذين دربتهم، لهذا ستكون معاملتي معه كباقي لاعبي المغرب الفاسي، وبالتالي فعطاؤه داخل الملعب من يفرض عليه اختياره أساسيا أو احتياطيا. وأعتقد أن منطق الاحتراف يتطلب التعامل مع اللاعبين سواسية، ووفق مردوديتهم. فلاعبان مثل إيكر كاسياس ونيمار لزما كرسي الاحتياط رفقة فريقيهما ريال مدريد وبرشلونة الإسباني، قبل انتزاع رسميتهما».
إلى ذلك، أكد الطاوسي أن الجانب التقني لم يمكن سببا في انفصاله عن الجيش الملكي، بقدر ما كان الفريق العسكري في حاجة إلى صدمة نفسية تعيده إلى سكة الانتصارات، ولو تطلب الأمر رحيله عن الفريق.
ونفى الطاوسي أن يكون سبب انفصاله توتر علاقته بلاعبي الجيش الملكي، مؤكدا أنه دافع عن بعضهم في مرات عديدة، كما كان سببا في مراجعة عقود آخرين.
وقال في هذا الإطار «علاقتي بلاعبي الجيش الملكي وطيدة جدا، بدليل أنني دافعت عنهم مرارا، كما كنت سببا في مراجعة عقود بعض اللاعبين، علما أنني في الملعب لم أكن أرحم أي أحد، انسجاما مع قناعتي وفلسفتي في العمل».
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق