fbpx
وطنية

مصرع مواطن إثر انفجار قنينة غاز بتطوان

لقي مواطن، يتحدر من الجديدة ويقيم بتطوان، مصرعه، صباح يوم العيد، إثر انفجار قنينة غاز صغيرة يستخدمها في أعمال داخل محل لصناعة الأثواب البلاستيكية بشارع فاس في حي توتة بمدينة تطوان.
وقالت مصادر مطلعة إن الضحية البالغ من العمر قيد حياته 33 سنة، متزوج وأب لطفلة صغيرة، قصد محل صهره للعمل في الساعة الثامنة والنصف من صباح أمس (الأربعاء)، إلا أنه ما أن لمس زر الكهرباء حتى وقع انفجار نتيجة تماس كهربائي أدى إلى انفجار قنينة الغاز واندلاع حريق هائل، مضيفة أن الضحية لقي مصرعه على الفور، خاصة أن المحل يضم مجموعة من المواد القابلة للاشتعال من لصاق وبلاستيك وغيرها من المواد التي تستخدم في صناعة الأثواب البلاستيكية.
وأوردت المصادر ذاتها أن الحادث كان سيؤدي إلى فاجعة أكبر لو لم يصادف يوم العيد، إذ كان الشارع خاليا من المواطنين، خاصة أنه يوجد بمحاذاة هذا المحل في شارع فاس بحي توتة، محل آخر لإعداد العصائر يعرف إقبالا كبيرا من رواد الشارع الذي يعرف حركية تجارية.
كما أكدت المصادر ذاتها أن المحل الذي كان مجموعة من السكان يعتبرونه بمثابة «قنبلة موقوتة»، يوجد في حي سكني،

يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق