fbpx
الأولى

حادثة سير مميتة بطلها لاعب بالدفاع الجديدي

لا يتوفرعلى رخصة السياقة وكان يقود سيارته بسرعة جنونية وفي حالة غير طبيعية

تسبب لاعب للدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم، في حادثة سير مريعة اهتزت لها مدينة الجديدة، صباح أمس (الثلاثاء)، على الساعة الثامنة والنصف، لما كان يقود سيارته من نوع “كولف” بسرعة جنونية بشارع محمد الخامس. وخلفت الحادثة

قتيلا وثمانية مصابين بإصابات متفاوتة الخطورة، منهم رجل أمن كان لحظتها بصدد الالتحاق بعمله بالمحكمة الابتدائية بالمدينة ذاتها. كما أسفر الحادث عن تحطيم سبع سيارات.

كان لاعب الدفاع الحسني الجديدي دخل شارع محمد الخامس من جهة مدارة فرنسا، قبل أن يصيب سائق سيارة أجرة كبيرة ويلحق أضرارا بسيارة أجرة صغيرة ويصيب صاحب دراجة هوائية، قرب المحطة الطرقية، وهي اللحظة التي لاذ فيها بالفرار في اتجاه مقهى “أوليفيري”، إذ قلب سيارة متوقفة ثم صدم شخصا ذكر شهود عيان أنه طار في الهواء بعلو  ثلاثة أمتار ليسقط جثة هامدة تحت إحدى السيارات المتوقفة، ثم أنهى اللاعب الحادث وعلى طريقته الهوليودية بإصابة شاب وشابة بكسور.
ولم يتوقف السائق عند هذا الحد وواصل حصد المزيد من الضحايا الأبرياء، حين صدم سيارة كان يقودها طبيب أسنان.
وحسب شهود عيان فإن اللاعب كان في حالة غير طبيعية، إذ بدت عليه لحظة إيقافه من طرف رجال الأمن آثار تناوله مادة مهلوسة، وكان من الممكن أن يواصل سلسلة الحوادث لولا توقف محرك سيارته. وكانت الخسائر البشرية ستكون أفدح لو أن الحادثة وقعت بنصف ساعة قبل ذلك، لأن شارع محمد الخامس معروف بحركة التلاميذ المكثفة، إذ يعبرونه إلى ثلاث مدارس ابتدائية وثلاث إعداديات وثانويتين، كما أنه يضم عدة مؤسسات تجارية ومواقف مهمة للنقل الحضري.
وإثر ذلك تم وضع اللاعب تحت الحراسة النظرية، وكشفت الأبحاث الأولية عدم توفر اللاعب الموقوف على رخصة السياقة، وينتظر أن يحال على النيابة العامة بعد الاستماع إليه في محضر قانوني.

عبد الله غيتومي (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق