fbpx
الرياضة

تـاعـرابـت: لا أرفـض الاحـتـيـاط

لاعب المنتخب الوطني قال إنه يسعده اهتمام مدرب مانشستر به

قال عادل تاعرابت، لاعب المنتخب الوطني لكرة القدم، إن لا مشاكل له مع المدرب غريتس، موضحا أن طموحه اللعب بشكل أساسي، نابع من حبه للتنافس والحضور القوي، غير أن ذلك لا يعني أنه يرفض الجلوس على كرسي الاحتياط، إذا كانت الاختيارات معقولة، على حد تعبيره. وأضاف تاعرابت في حوار مع «الصباح الرياضي» أن لجوءه إلى المراوغات، يدخل ضمن تكوينه الأكاديمي. وفي ما يلي نص الحوار:

بداية، ماهو تقييمك لمباراة النيجر؟
كانت مباراة جيدة، إذ تشرفت مرة أخرى بالظهور بقميص المنتخب الوطني، بعد أن غبت في المناسبتين السابقتين، والحمد لله كان أداؤنا جيدا، وكانت فرصة مهمة للاستعداد للمباراة المقبلة أمام المنتخب الجزائري.

يقال إنك لست صبورا؟
لا، أنا أحب المنافسة واللعب، وأعتقد أن الأمر طبيعي، وأظن أن المنتخب في حاجة إلى لاعبين لديهم الرغبة في التنافس، أظن أنه ليس مفيدا أن يكون اللاعب قنوعا، إذا وجد نفسه احتياطيا.

إذن أنت ترفض الجلوس على كرسي البدلاء؟
 لا ليس إلى هذا الحد، أنا أطمح دائما على أن أكون أساسيا، وأعمل من أجل ذلك، وأظنه طموح مشروع، وهذا لا يعني أنني لا أقبل الاحتياط إذا كانت الاختيارات معقولة.

هناك من يؤاخذك على لعبك الفردي؟
هذه طريقة لعبي، وإذا كنت أقوم بمراوغة قبل أن أمرر الكرة، فذلك يدخل ضمن تكويني الأكاديمي. لعبي يعتمد على المراوغات، صحيح أنه في بعض الأحيان يكون تمرير الكرة ضروريا، لذا أنا أحاول أن أعمل كل شيء في وقته، وأعمل من أجل أكون متوازنا في طريقة لعبي.

في الوقت الذي يرى فيه البعض أنك عصبي، يسجل آخرون أنك تخلق أجواء مرحة بين زملائك، كيف تفسر هذا التضارب حول شخصيتك؟
أنا لست عصبيا، فقط أحب كرة القدم، وأطمح دائما في أن أكون حاضرا بقوة، أما مسألة الحيوية والمرح، فأنا خارج الملعب، أعشق العيش في أجواء من المرح، وأميل إلى الدعابة والفكاهة، والحمد لله هذا الأمر يجعلني محبوبا لدى الجميع.

أبدى أليكس فرغسون، مدرب مانشستر يونايتد، اهتمام بضمك إلى الفريق…
(مقاطعا) سمعت أنه بعث ملاحظين من أجل معاينتي، غير أن لا شيء رسمي إلى حدود الآن، وفي كل الأحوال، اهتمام مدرب بحجم فرغسون، أمر يسعدني، غير أنني أركز على الظهور بمستوى جيد رفقة فريقي الحالي، وأتمنى أن نحقق الصعود نهاية الموسم الجاري، وبعدها سنرى.

إذن أنت قررت مغادرة الفريق نهاية الموسم؟
أظن أنني سأغير الأجواء.

ماهي وجهتك الجديدة؟
 لا أعلم بالضبط، غير أنني أشعر بالراحة بالدوري الانجليزي.

هل توصلت بعروض معينة؟
إلى حدود الآن ليس هناك عرض رسمي، غير أنني أسمع أن فرقا تتابعني ومهتمة بي، وبما أن فترة الانتقالات انتهت الآن، فلا داعي إلى التفكير في الأمر، وبعد نهاية الموسم، سأرى كيف ستسير الأمور.

أجرى الحوار :عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق