fbpx
ملف عـــــــدالة

عاطلون ضحايا شركات وهمية

محتالون استعملوا وثائقهم الشخصية للحصول على قروض بنكية وشراء شاحنات يصدق قول “الطماع كيقضي عليه الكذاب” على أشخاص يحلمون بمراكمة الثروة دون كد وتعب وفي مشاريع قدمت لهم في طبق الإغراء بتوابل ربح مزعوم، ليستفيقوا على حقيقة شركات ومشاريع وهمية استعملت طعما للنصب عليهم. حينها لم ينفعأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم إضافة تمنع الإعلانات

نود أن نشكركم على زيارتكم لموقعنا. لكننا نود أيضًا تقديم تجربة مميزة ومثيرة لكم. لكن يبدو أن مانع الإعلانات الذي تستخدمونه يعيقنا في تقديم أفضل ما لدينا.