fbpx
الرياضة

تعادل واحتجاجات في قمة الجيش والوداد

مديح قال إن مشكل لاعبي الفريق العسكري نفسي

تعادل فريقا الجيش الملكي والوداد الرياضي بهدف لمثله في المباراة التي جمعتهما، أول أمس (الأحد)، بملعب المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، لحساب الدورة 17 من بطولة القسم الوطني الأول في كرة القدم. وكان الفريق العسكري السباق إلى التهديف في الدقيقة 24 من المباراة بعد تكسير خطة التسلل من طرف اللاعب جواد وادوش، فيما سجل هدف التعادل للفريق الزائر اللاعب السابق للجيش الملكي، مصطفى العلاوي، بعد خروج خاطئ للحارس مصطفى الشادلي وسوء التغطية الدفاعية.
كما عرفت المباراة احتجاجات كثيرة على الحكم عبد الله بوليفة، الذي طرد عادل السراج من الجيش الملكي ويونس منقاري من الوداد الرياضي، خاصة عند عدم إعلانه ضربة جزاء واضحة للجيش بعد إسقاط محمد مديحي في منطقة العمليات.
وأكد محمد مديح، مدرب الجيش الملكي الموقوف، في تصريح لـ “الصباح الرياضي”، أن جميع مباريات الفريقين تتميز بندية كبيرة وبمستوى تقني جيد لقي استحسان العديد من المتتبعين، وأن الفريق العسكري كان مسيطرا في أغلب أطوار المباراة، إلى حين تسجيل هدف التعادل من طرف مصطفى العلاوي، بعد خطأ فادح في تموضع اللاعبين، وخطأ في إعلان الحكم عن ضربة ركنية لا وجود لها، مشيرا إلى أن لاعبي الفريق العسكري قدموا ما طلب منهم في مستودع الملابس، وخاضوا المباراة بروح عالية.
وقال مديح إن مشكل لاعبي الجيش الملكي نفسي بسبب ما عاشوه في المباريات الماضية من البطولة الوطنية، لكنهم اليوم أكدوا قدرتهم على تغيير الوضع، وأن الطريقة التي لعب بها الفريق المباراة تختلف كثيرا عن باقي المباريات، لأن فريق الوداد يضم لاعبين متمرسين بإمكانهم تغيير النتيجة في أي لحظة، مضيفا أن الفريق كان بإمكانه الفوز لو استغل اللاعبون الفرص التي أتيحت لهم في الجولة الثانية.
وأوضح فخر الدين رجحي أن فريقه وجد العديد من الصعوبات في المباراة في مقدمتها سوء أرضية ملعب المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط والكرة، اللذين لم يساعدا الفريقين على تقديم مستوى أفضل مما قدماه اليوم، معتبرا أن نتيجة التعادل منصفة للجانبين، علما أن فريق الوداد لم يلعب مباراة في ميدانه منذ مباراة الرجاء.
وأضاف فخر الدين أنه بدأ يكون صورة عن التشكيلة المثالية التي ستخوض المباريات، غير أن طرد منقاري لم يساعد الفريق في إتمام الصورة التي ظهر بها في الجولة الأولى، وأن تحقيق ثلاثة تعادلات خارج الدار البيضاء كان على حساب أندية قوية، وبالتالي فإن النتيجة التي انتهت بها المباراة منطقية، حسب قوله.
وأكد أن اللاعبين لديهم مشاكل مع حكم المباراة بوليفة، بعد أن عبروا عن استيائهم من تعيينه حكما في المباراة.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق