fbpx
الرياضة

قصبة تادلة يحتج على التحكيم

الصحابي: فريقنا يلعب جيدا ولا يستحق المركز الأخير

أزم فريق أولمبيك آسفي لكرة القدم وضعية مضيفه شباب قصبة تادلة، عندما فاز عليه، بهدف لصفر، أول أمس (الأحد)، برسم الدورة 17 للقسم الأول للنخبة. وأحرز الهدف الوحيد في المباراة لاعب أولمبيك آسفي خالد الزوين عن طريق ضربة جزاء لاقت احتجاجات قوية من طرف الفريق التدلاوي في الدقيقة 80 من المباراة، بعد إسقاط المهاجم يوسف أكناو من طرف صفوان قميص.
وقاد المباراة الحكم نور الدين الجعفري من عصبة الدار البيضاء الكبرى، وأخرج البطاقة الصفراء ثلاث مرات لكل من المهدي خرماج وردريغيز من أولمبيك آسفي، وصفوان قميص من قصبة تادلة.
وتابع المباراة حوالي ثلاثة آلاف متفرج، بينهم حوالي 150 مناصرا للفريق الزائر.
وقال فؤاد الصحابي، مدرب شباب قصبة تادلة، “من موقعي لا يمكنني تقييم أداء الحكم”.
وتابع الصحابي، في تصريح ل”الصباح الرياضي”، “لن أتحدث عن التحكيم، ولكن يهمني فريقي. لم نكن محظوظين، فريقنا لا يستحق المركز الذي يوجد فيه، إننا نلعب بشكل جيد ولا نوفق للأسف. أتمنى تدارك الموقف في الدورات المقبلة”.
وأكد محمد قرقوري، عميد أولمبيك آسفي، أنه وزملاؤه كانوا ينتظرون مباراة صعبة وقوية. وقال “حقيقة المباراة كانت قوية وصعبة جدا. كنا نعلم أن الفريق المنافس قادم من أجل عدم الانهزام، خصوصا أنه يوجد في المراكز الأخيرة، وهذا ما صعب المأمورية علينا. عانينا كثيرا قبل إحراز الهدف عن طريق ضربة جزاء، والمهم أننا حققنا فوزا نحن في أمس الحاجة إليه، ومكننا من البقاء في الصدارة”.

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق