fbpx
مجتمع

تلميذات يخجلن من مهن الآباء

كذبن في هويتهن وعناوين منازلهن تجنبا لإهانة وذل محيط لا يرحم

خديجة  قوتها ممزوج بالذل والهوان، وفاطمة ينادونها نينجا الصغيرة وأحلام  تطلب السماح على  كل ما تفعله في الخفاء، ورقية خسرت الدراسة والعرسان،  وراضية  كرهت اسمها ولم تعد راضية عن عمل أمها (الكسالة)…


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى