fbpx
تقارير

أغماني: 31 عدد الأعمال المحظورة على الأطفال

معالجة  825 نزاعا داخل المقاولة خلال السنة الماضية

رفعت وزارة التشغيل والتكوين المهني عدد الأشغال الخطيرة الممنوعة على الأحداث الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة، إلى 31 نوع، عوض 10 التي تضمنتها اللائحة قبل تحيينها. وأكد جمال أغماني، الوزير الوصي، أن الوزارة خصصت اعتمادات مالية قدرها 1.500.000  درهم لدعم 10 جمعيات عاملة في مجال محاربة تشغيل الأطفال.
وأبرز، في العرض الذي قدمه خلال الملتقى الرابع لمسؤولي وأطر قطاع التشغيل، السبت الماضي بالرباط، أن تدخلات المنسقين المكلفين بتتبع وتفتيش الشغل في مجال محاربة تشغيل الأطفال خلال السنة الماضية، مكنت من القيام بـ526 زيارة تفتيش ومراقبة أفضت إلى تسجيل 1863 ملاحظة، و166 تنبيها، و45 جنحة ومخالفة.
في السياق ذاته، قال وزير التشغيل والتكوين المهني، إن السنة الماضية (2010) عرفت معالجة وتفادي 825 نزاعا داخل المقاولات، كادت تتحول إلى إضرابات جماعية بـ 669 مقاولة، وهو ما أسهم في ربح ما يقارب 72.928 يوم عمل، واستقرار العلاقات المهنية والسلم الاجتماعي والحفاظ على رصيد الشغل.
وأضاف الوزير، أنه تمت معالجة 33.610 من النزاعات الفردية، مما مكن من إعادة إدماج 4667 من الأجراء وإعادتهم إلى عملهم، واسترجاع ما يقارب 410 مليون درهم تعويضات لصالح الأجراء في إطار مسطرة الصلح، وتسوية 15 نزاعا جماعيا للشغل على مستوى اللجنة الوطنية للبحث والمصالحة، من أصل27 نزاعا أحيل عليها، وتسوية 15 نزاعا من أصل 33 نزاعا على مستوى اللجن الإقليمية للبحث والمصالحة.
في السياق ذاته، قال الوزير إن الجهود التي بذلها أعوان تفتيش الشغل بكل مكوناته انعكس بالإيجاب على مستوى تنمية الحوار بين المشغلين وممثلي الأجراء، بدأ من إنجاح عملية انتخابات ممثلي الأجراء لسنة 2009، والتي أفضت إلى انتقال عدد المؤسسات التي نظمت الانتخابات من 4729 سنة 2003، إلى 10.186 سنة 2009، أي بزيادة بلغت نسبتها 115 في المائة.  
ومكنت نتائج هذه الانتخابات، كذلك، من التقدم في إرساء باقي مؤسسات الحوار الاجتماعي والتشاور على صعيد المقاولة التي أقرتها المدونة، ويتعلق الأمر بلجنتي المقاولة وحفظ الصحة والسلامة المهنية.
ورسم  جمال أغماني صورة متفائلة عن وضعية إنعاش التشغيل المأجور، إذ أكد إنه جرى تسجيل تحسن في أداء مردودية برامج مبادرات التشغيل، سواء تعلق الأمر ببرنامج “إدماج” الذي مكن هذه السنة من إدماج 55.881 باحث عن شغل، أو برنامج “تأهيل”، الذي ساهم في خلق 15.199 فرصة شغل عبر التكوين التعاقدي والتكوين التأهيلي أو التحويلي .
وأضاف الوزير أن من أجل إعطاء دفعة جديدة لبرنامج “مقاولتي”، تم إنجاز مجموعة من الإصلاحات سمحت بفتحه في وجه الشباب غير حاملي الشهادات، مشيرا إلى أن عدد المقاولات المحدثة في إطار هذا البرنامج بلغ 1.029 مقاولة برسم سنة 2010، ليصل مجموع المقاولات المحدثة منذ 2007 إلى 3.315 مقاولة، أحدث خلالها حوالي 10آلاف منصب شغل.

جمال بورفيسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق