الرياضة

“كـاف”: وجـدنـا بـديـلا للـمـغـرب

قال المالي أمادو دياكيتي عضو اللجنة التنفيذية داخل الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، إن الأخير وجد من يعوض المغرب في تنظيم كأس إفريقيا 2015، في حال قرر رفض استقبال المنافسة القارية. وأضاف دياكيتي في حوار مع إذاعة فرنسا الدولية، أن الجهاز الإفريقي يحترم المغرب، اعتبار أنه مازال المنظم الشرعي للمنافسة إلى غاية إعلان قراره الأخير غدا (السبت)، ولن يفصح عن اسم البلد الذي أصبح جاهزا لتعويض المملكة في استضافة الحدث القاري. واستغل المالي دياكيتي الفرصة للقول إن كل المسؤولين داخل الكونفدرالية الإفريقية، تفاجؤوا بقرار المغرب طلب تأجيل كأس إفريقيا التي ستقام في يناير المقبل، بسبب وباء “إيبولا”، خصوصا أنه استضاف مباراة لمنتخب غينيا، البلد الذي يعتبر من أبرز المتضررين بالوباء.
وأضاف دياكيتي أن المسؤولين الأفارقة اعتقدوا أن المملكة ستتراجع عن طلبها، خصوصا بعد إعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، على الإبقاء عن منافسة كأس العالم للأندية بالمغرب، والتي ستقام في دجنبر المقبل، باعتبار أن المغرب خال من الوباء، وينهج سياسة مراقبة جيدة لكل من يدخل إلى المغرب عبر المطارات والحدود.
وعن القرار النهائي للمغرب غدا (السبت)، أكد دياكيتي أن “إلغاء الدورة المقبلة من كأس إفريقيا وارد، في حال أصبح الوضع غير متحكم فيه”، مستبعدا أن يمنح حق استضافة المنافسة الإفريقية لدولتين أو أكثر.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق