fbpx
وطنية

“البام” بمراكش يخطط لإقالة نائب استقلالي

أبدوح انتقد الأصالة والمعاصرة واتهمه بالترهيب والتدليس وطبخ الملفات

أكدت مصادر عليمة للصباح أن الإقالة من المكتب المسير لمجلس مدينة مراكش، لن تقف عند حزب العدالة والتنمية الذي أقيل كاتبه الجهوي العربي بلقايد، النائب الرابع السابق لعمدة المدينة، بل ستطول أيضا عبداللطيف أبدوح، الكاتب الإقليمي لحزب الاستقلال ونائب العمدة، على خلفية تصريحات جاءت في كلمة وصفت بالنارية ألقاها بمقر مفتشية الحزب بمراكش. وانتقد أبدوح حزب الأصالة والمعاصرة، مؤكدا أن الوافد الجديد اعتمد أجندة سياسية تسير في اتجاه واحد، بدأت بمحاولة استقطاب النخب، والتجييش بمختلف الوسائل خلال التهييء لانتخابات 2009، مشيرا إلى أن مراكش عرفت بدورها إعداد مخطط خطير بدأ بطبخ الملفات وحملة إعلامية ممنهجة، ثم خلق الرعب في صفوف الفاعلين لتسهيل استقطابهم.
وعلمت “الصباح” أن أصواتا من داخل “البام” طالبت بإقالة عبداللطيف أبدوح من المكتب المسير لمجلس المدينة، بسبب تصريحاته المسيئة إلى الحزب الذي يعتبر حليفا له في تسيير مجلس المدينة.
ولم تستبعد المصادر المذكورة أن يلقى أبدوح المصير نفسه الذي لقيه العربي بالقايد، القيادي الجهوي لحزب المصباح بمراكش، خاصة أن الاتحاد الدستوري الحليف الجديد لحزب “البام” في تسيير أغلبية المجلس يستعد لتعزيز المكتب المسير بعنصر ثاني بعد انتخاب المحجوب رفوش نائبا عاشرا للعمدة.
وعلمت “الصباح” أن العربي بلقايد رفع دعوى قضائية لدى المحكمة الإدارية يطعن من خلالها في قرار الإقالة.  وأضافت المصادر نفسها أن بلقايد رفع 78 دعوى قضائية ضد كل منتخب على حدة، معتبرا توقيعهم على إقالته باطلا، ولم يستند على تبريرات موضوعية وقانونية، فيما تظل الأحداث مرشحة للتصعيد، خاصة في ظل التقارب المسجل بين حزبي الاستقلال والعدالة والتنمية في مواجهة “البام”.

نبيل الخافقي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق