fbpx
حوادث

جثة بنهر تستنفر السلطات

لفظ نهر أم الربيع، مساء الجمعة الماضي، جثة رجل في الستينات من العمر. وحسب مصادر “الصباح”، فإن هيجان النهر وقوة التيارات المائية ساعدا على لفظ جثة الرجل المذكور وسط خنيفرة، وبالضبط بحي علي ابوشي.  وفور علمها بالخبر، حلت بمكان الحادث عناصر من الشرطة القضائية التابعة للأمن الجهويأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى