fbpx
الرياضة

فاخر: عانينا كثيرا قبل برمجة مباراة موريتانيا

أكد امحمد فاخر، مدرب المنتخب المحلي، أن الأخير يشكل مشتلا لتفريخ اللاعبين القادرين على حمل القميص الوطني الأول. وشدد فاخر خلال الندوة الصحافية التي عقدها مساء أول أمس (الثلاثاء) بالغولف الملكي بضواحي الجديدة، على ضرورة تكثيف المعسكرات لتمكين اللاعبين من تحسين وتطوير مستواهم، للالتحاق بالمنتخب الوطني الأول، مشيرا إلى أنه وضع برنامجا دقيقا يمتد عشرة أشهر لإعداد منتخب وطني رديف قادر على مجاراة المنتخبات الإفريقية خلال المنافسات المقبلة، معتمدا على مقاييس وضوابط تقنية وبدنية وأخلاقية صارمة، بالإضافة إلى معيار التألق والجاهزية والانضباط داخل الفرق.
وبرر فاخر اختياره منتخب موريتانيا بعدة اعتبارات، أهمها التطور الذي عرفه المنتخب الموريتاني، سيما أنه سيحضر بكامل عناصره المحترفة، بالإضافة إلى أنه يوجد ضمن المنطقة العربية، التي تعتمد على الجانب الفني والمهاري، خلافا للمنتخبات الإفريقية التي تعتمد على القوة البدنية.
وأضاف في الاتجاه ذاته أنه وجد صعوبة بالغة في برمجة هذه المباراة لضيق هامش الاختيار وارتباط المنتخبات بالمنافسات الإقصائية لكأس إفريقيا المقبلة.
ونوه امحمد فاخر بالعمل الذي يقوم به الطاقم التقني والإداري، الذي جاب مختلف المدن المغربية للتنقيب عن اللاعبين، موضحا أنه راهن خلال مشروعه الكبير على الانفتاح على لاعبي فرق الهواة والقسم الثاني، لأن باب المنتخب الوطني مفتوح أمام جميع اللاعبين الذين يثبتون قدراتهم التقنية والتكتيكية والبدنية والأخلاقية، لتشكيل منتخب قوي ومتجانس، عكس المقاربات الكلاسيكية السابقة التي اهتمت فقط بلاعبي الصفوة.
واختتم امحمد فاخر كلامه أمام ممثلي الصحف الوطنية والجهوية بالحديث عن برنامجه المستقبلي الرامي إلى إقامة معسكر مغلق قبل بداية الكان في يناير المقبل، مستغلا توقف البطولة الوطنية من جهة ووجود منتخبات إفريقية بالمغرب من جهة ثانية لقياس مدى نضج وجاهزية العناصر الوطنية المحلية.
وانطلق المعسكر الإعدادي الحالي للمنتخب الوطني للمحليين مساء أول أمس (الثلاثاء) بحضور 24 لاعبا، ويمتد إلى بعد غد (السبت)، إذ ستتوجه العناصر الوطنية إلى الدار البيضاء لمواجهة المنتخب الموريتاني مساء الأحد المقبل بالمركب الرياضي محمد الخامس.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

غـيـاب شـبـه تـام لـوسـائـل الإعـلام عـن نـدوة فـاخـر

فوجئ لاعبو وأعضاء المنتخب الوطني المحلي بغياب وسائل الإعلام الوطنية عن مواكبة معسكر المحليين بالجديدة لودية موريتانيا.
وحضر ثلاثة صحافيين فقط يمثلون منابر وطنية الندوة الصحافية التي عقدها امحمد فاخر، عصر أول أمس (الثلاثاء)، بأحد منتجعات الجديدة،
لتسليط الضوء حول استعدادات المنتخب المحلي لإعدادية موريتانيا المقررة مساء الأحد المقبل بملعب محمد الخامس.
وكان الغياب الأبرز لقناة الرياضية، التي اكتفت بتقديم تقرير مستوف لندوة بادو الزاكي، مدرب الأسود، في نشرتها المسائية، في حين لم توردو لو خبرا بسيطا عن الندوة التي عقدها فاخر في اليوم ذاته.
وتضاربت الآراء حول الأسباب الحقيقية لهذا الغياب، بين من حمل المسؤولية إلى خلية الإعلام بالجامعة، التي لم تنشر برنامج اللقاء الإعلامي لفاخر بموقعها الإلكتروني، وبين من يرجع الأمر إلى تزامن الندوة مع نظيرتها للمنتخب الأول، الذي يحظى بالأولوية، بينما يرى آخرون أنه كان بالإمكان تأجيل لقاء المحليين إلى موعد آخر، بما أن مباراتهم أمام موريتانيا لن تجرى إلا يوم الأحد المقبل.
نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى