fbpx
الأولى

100 فرنسي انسحبوا من ماراثون أوكيمدن بسبب “داعش”

semi-marathonانسحب أكثر من 100 عداء فرنسي من ماراثون الجبال بأوكيمدن بمراكش، المقرر إقامته، بعد أسبوع، بسبب التحضيرات التي أعلنتها السفارة الفرنسية بالمغرب للمواطنين الفرنسيين، بسبب تنظيم الدولة الإسلامية «داعش».  وأكد مصدر مطلع أن المتسابقين أبلغوا اللجنة المنظمة للماراثون بانسحابهم في وقت محرج،

علما أن عددهم اعتبر كبيرا، مقارنة بعدد المشاركين الذي أصبح لا يتجاوز 350 عداء.  وأضاف المصدر ذاته أن السبب الرئيسي في الانسحاب من الماراثون، الذي يصل دورته السادسة، هو الخوف من عمليات إرهابية، بعد إعلان المغرب أنه مستهدف بمخططات إرهابية من «داعش»، بالإضافة إلى واقعة قتل الصحافي الفرنسي هيرفي غوردال في الجزائر، من قبل متعاطفين مع التنظيم الإرهابي، والتي جعلت أغلب العدائين يتجنبون السفر إلى المغرب.
يأتي قرار انسحاب المتسابقين، بناء على طلب السفارة الفرنسية إلى كل مواطنيها، بعدم القدوم إلى المغرب إلا عند الضرورة، كما نبهت رعاياها الموجودين بالمغرب مسبقا، بعدم ارتياد الأماكن العامة، بفعل تنامي الجماعات الإرهابية التابعة لـ «داعش»، والحرص على أمنهم وسلامتهم.
ويعتبر انسحاب العدائين الفرنسيين خسارة للماراثون، رغم أن هناك 350 عداء أعلنوا مشاركتهم من جنسيات مختلفة، منهم المغاربة الذين أعلنوا مشاركتهم في الماراثون، الذي يستمر يومين.
العقيد درغام

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى