fbpx
حوادث

وفاة طفل بتاونات أثناء اللعب بحبل

فتحت الضابطة القضائية للدرك الملكي بتاونات، بناء على أوامر النيابة العامة بابتدائية المدينة، تحقيقا في ظروف وملابسات وفاة طفل في ربيعه التاسع أثناء لعبه وشقيقه الأكبر ، بواسطة حبل في دوار بوردود بالجماعة القروية ازريزر على بعد نحو 12 كيلومترا من تاونات، قبل نقل جثته إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس لإخضاعها للتشريح الطبي من قبل الطبيب الشرعي. واستمعت إلى أبي الطفل وأمه وأفراد من عائلة المكلومة وكل من يمكن أن يفيد لمعرفة ظروف وفاة الطفل الاثنين الماضي، في انتظار نتائج التشريح الطبي المحدد لأسباب وفاته، فيما استبعدت مصادر من المنطقة وجود أي فعل جرمي، متحدثة عن حادث عاد وقع أثناء لعب شقيقين بواسطة حبل سرعان ما لف بطريقة مفاجئة على عنق الضحية دون أن ينفع صياح أخيه واستنجاده بالناس لإنقاذه من الموت.
وأبرزت المصادر ذاتها أن الشقيقين كانا، يلهوان بالحبل بطريقة تقليدية مألوفة بالمنطقة وغيرها من المناطق الجبلية، بموقع غير بعيد عن منزل أسرتهما بالدوار، إذ كان الدور على الضحية للعب في الوقت الذي انزوى فيه شقيقه بعيدا، إلى أن فوجئ بصراخه واختناقه، قبل أن يحاول عبثا إزاحة الحبل من عنقه والاستنجاد بالناس، لكن دون جدوى، بعدما لفظ أنفاسه الأخيرة.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى