fbpx
حوادث

الشرقاوي… الصامت الحكيم

رجل التوازنات وقبول الرأي المخالف حتى خلال تقلده منصب وزير الداخلية لا يمكن للذاكرة القضائية في المغرب، أن تنسى أو تتناسى مولاي الطيب الشرقاوي، ذلك الرجل الذي أعطى الكثير للقضاء، قبل أن يتغير مساره المهني في 2010 ليصبح وزيرا للداخلية. فالرجل الذي عرف بصمته وحكمته، طبع القضاءأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى