fbpx
الأولى

استفزازات فرنسية بالعيون وطنجة

جمعية مغمورة خرجت من رحم “فرانس ليبيرتي” للمشاركة في الحرب “الحقوقية” على المغرب


لم تعد كتيبة الجمعيات الفرنسية تقتصر في حربها «الحقوقية» على كواليس قضاء باريس، بعد أن خرجت جمعية مغمورة من رحم «فرانس ليبيرتي» لتفتح جبهة جديدة داخل التراب الوطني. وفي أقل من أسبوع أشعلت جمعية «أفاسبا»، المدعومة من قبل تمثيلية بوليساريو في العاصمة الفرنسية، فتيل المواجهة مع قوات الأمن المغربية بين مطار العيون  وشوارع طنجة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى