الرياضة

ميسي الأعلى دخلا في العالم

سحب البساط من تحت قدمي بيكهام ورونالدو في المركز الثالث

انتزع  ليونيل ميسي صدارة اللاعبين الأكثر دخلاً في العالم، ليسحب البساط من تحت الإنجليزي ديفيد بيكهام الذي كان يتصدر قائمة النجوم الأعلى دخلاً، وذلك وفق أحدث إحصائية أصدرتها مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية الشهيرة.
وأصبح ميسي البالغ من العمر 23 عاماً في الصدارة بعد أن وصل دخله الذي يشمل الإعلانات والمكافآت والعقود والصور والمقابلات التلفزيونية إلى 33 مليون أورو، متفوقاً على بيكهام الذي يملك 30.44 مليون أورو، بينما جاء البرتغالي كريستيانو رونالدو ثالثاً برصيد 30 مليون أورو، بينما جاء كاكا فى المركز الرابع برصيد 18.5 مليون أورو.
وكان الإنجليزي بيكهام في صدارة القائمة قبل أن يتخلى عنها لمصلحة ميسي الذي ارتفعت أسهمه بفضل تألقه اللافت مع ناديه الإسباني برشلونة، رغم إخفاقه الأخير مع منتخب بلاده الأرجنتين في كأس العالم الماضية، التي كلفته بعض الخسائر. وبحسب المجلة الفرنسية، فإن دخل ميسي ارتفع ثلاثة أضعاف عن الموسمين الماضيين وتحديداً من 8.5 ملايين أورو إلى 10 ملايين أورو، ليبلغ المجموع الإجمالي 33 مليون أورو، ويحتل الصدارة التي كانت بحوزة بيكهام العام الماضي برصيد 32.4 مليون أورو.
وكان ميسي أبرم مطلع الأسبوع عقد رعاية جديدا مع أشهر شركات الملابس والعطور الإيطالية «دولتشي آند غابابنا»، إذ توصلت الشركة إلى اتفاق مع ميسي ليكون الوجه الإعلاني الجديد للشركة الشهيرة.
وينص الاتفاق بين ميسي والشركة على أن يرتدي اللاعب الأرجنتيني أزياء»دولتشي آند غابابنا»، في جميع الاحتفالات الرسمية، وهو ما قام به بالفعل عندما تسلم جائزة الحذاء الذهبي كأفضل هداف في أوربا لموسم 2009 – 2010، في نهاية الشهر الماضي.
ولم يكن ميسي أول لاعب يتعاقد مع «دولشي أند غابانا»، فجميع لاعبي المنتخب الإيطالي والإداريين يرتدون ملابس الشركة في جميع الاحتفالات الرسمية الخاصة بالمنتخب الإيطالي.
ويملك الأرجنتيني ميسي موهبة عالية قادته إلى هذا الأجر الخيالي، إذ أبدع مع فريقه الإسباني وبات هدافاً للفريق رغم أنه لا يعد مهاجماً صريحاً، لكنه يملك حاسة تهديفية خارقة للعادة جعلته يتصدر قائمة الهدافين الأكثر نجاعة في العالم.
وبات ميسي يتفوق على المهاجمين العالميين إيتو ورونالدو وفورلان وغيرهم من حيث النجاعة واقتناص الفرص والتصويبات التي حولها إلى أهداف، فهو سدد أكثر من 683 تصويبة مع فريقه برشلونة حقق منها 135 هدفاً أي بنسبة 19،76 في المائة، وذلك بمعدل هدف في كل خمس تسديدات نحو المرمى.
ورغم أن ميسي لا يقدم المستوى نفسه حين يلعب مع المنتخب الأرجنتيني، إلا أنه يقدم الانجازات الفردية والجماعية مع فريقه برشلونة، وسبق له الفوز بجوائز فردية كبيرة على مدار مسيرته أبرزها الكرة الذهبية لأفضل لاعب في أوربا العام الماضي، وجائزة الاتحاد الدولي «فيفا» لأفضل لاعب في العالم، وذلك بعد قيادته فريقه برشلونة لتحقيق ستة ألقاب تاريخية غير مسبوقة، نصبته أفضل لاعب في العالم، خاصة مع استمرار تألقه في هذا الموسم مع ناديه برشلونة.
وكالات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض