fbpx
الرياضة

الهردومي : عشنا فترة عصيبة بعد مباراة الرجاء

عبد المولى الهردومي لاعب المغرب التطواني قال إنه مقتنع بوضعه داخل الفريق                    

قال عبد المولى الهردومي، لاعب المغرب التطواني لكرة القدم، إن حصول الفريق على لقب البطولة الوطنية يعد شرفا له. وأضاف الهردومي، في حوار مع “الصباح الرياضي”، أنه مقتنع بوضعه داخل المغرب التطواني، غير أنه سيبقى رهن إشارة مسؤولي الفريق، في حال رغبوا في مناقشة عروض توصل بها. وفي ما يلي نص الحوار:

 سجلت هدفين لفريقك في آخر مباراة، كيف تأتى لك ذلك؟
 بعد فترة تلقيت خلالها انتقادات قاسية، أدخلتني مرحلة إحباط، إذ وجدت نفسي حبيس كرسي الاحتياط في مباريات كثيرة، استطعت والحمد لله استعادة ثقتي بنفسي ومؤهلاتي، واسترجعت لياقتي البدنية في المباريات الأخيرة، ما مكنني من الظهور بشكل جيد في مباراة نهضة بركان، إذ كنت مصرا على الظهور بمستوى مشرف. أي لاعب يطمح إلى إحراز أهداف حاسمة لفريقه، غير أنه لا يمكن التكهن بمجريات أي مباراة، هو توفيق من الله، وجهد جميع اللاعبين، إذ كان أمامنا خيار واحد هو الفوز، كي نحافظ على حظوظنا من أجل التتويج باللقب، سيما أننا تلقينا هزيمة قاسية في المباراة التي سبقتها أمام الرجاء، لذا كان لزاما علينا دخول مباراة نهضة بركان ونحن في كامل جاهزيتنا النفسية، والحمد لله حافظنا على تركيزنا من أجل بلوغ هدفنا.

 كيف عشتم فترة ما بعد مباراة الرجاء؟
كانت فترة عصيبة، إذ كثر علينا الضغط، وهناك عديدون وجهوا إلينا اللوم بعد أن مكنا الرجاء من اعتلاء صدارة حافظنا عليها طيلة الموسم، لذا أصبحنا نعيش تحت ضغط رهيب، سيما أن الفريق ظهر بشكل مميز وبأسلوب خاص وهيكلة محكمة، وكان سيكون ظلما ألا نتوج باللقب، لذا توالت الاجتماعات بين اللاعبين، على مدى الأسبوع الذي سبق المباراة الأخيرة، وعقدنا العزم على القيام بواجبنا أولا، بالفوز على نهضة بركان، وانتظار نتيجة مباراة أولمبيك آسفي والرجاء.

 كيف كان الإحساس بعد أن سارت الأمور وفق ما تمنيتموها؟
 أحسسنا أن الكرة أنصفتنا، فقد عملنا بجد منذ الدورة الأولى من أجل الحصول على لقب الدوري، والحمد لله تمكنا من ذلك، وإن انتظرنا إلى آخر المباريات، غير أن الإحساس بالنجاح والتتويج وإسعاد الجمهور التطواني الكبير أنسانا كل التعب.

وجدت صعوبة في التأقلم مع أسلوب المدرب بداية الموسم، غير أن الأمر اختلف في نهاية الموسم، ماذا تغير؟
 كل مدرب له طريقة عمل خاصة به، والمدرب عزيز العامري له طابع صعب، فهو مهووس بطريقة لعب فريق برشلونة الإسباني، وكما تعلم فهو أسلوب السهل الممتنع، ويتطلب أن يكون اللاعب تلقى تكوينا بفريق يعتمد الأسلوب ذاته، لذا اللعب تحت قيادة العامري يتطلب منك تغيير أسلوب لعبك بشكل كلي، لذا كان يلزمني الوقت.

 يبدو أنك لم تتأقلم بسرعة مع أجواء المدينة أيضا؟
 كان الأمر صعبا، فأنا متعلق بمراكش بشكل كبير، كما أن لي ارتباطا وثيقا بعائلتي، أضف إلى ذلك أن الطقس مختلف بين المدينتين، غير أنني بفعل طباعي المرحة وتعامل اللاعبين معي بلطف، ومع مرور الوقت، انشغلت بالتركيز على عملي، فصارت الأمور بخير.

ما هي مدة عقدك مع الفريق؟
عقدي يمتد لموسمين آخرين.

 ألم تتلق عروضا من فرق أخرى؟
 ألعب لفريق متوج باللقب، وطبيعي أن أتوصل بعروض، وهناك اتصالات من فرق من داخل المغرب وحتى من خارجه، غير أنني أحترم عقدي مع فريقي، وأنا في بداية مساري مع المغرب التطواني الذي تنتظره استحقاقات كبيرة، سيما عصبة الأبطال ومونديال الأندية الذي سيمكننا من ملاقاة فرق كبرى.

إذن أنت مستمر مع الفريق؟
 مسؤولو الفريق يتعاملون بطريقة احترافية، وأنا مقتنع بوضعي داخل المغرب التطواني، غير أنني في الوقت ذاته أبقى رهن إشارتهم، إذا ما أرادوا مناقشة أي عرض يخصني.

 ماذا عن الجمهور التطواني؟
 جمهور رائع قدم لوحات راقية في التشجيع، وهذا ليس رأيي وحدي، بل كل المتتبعين يقرون بالدور الكبير الذي لعبه الجمهور في مساعدتنا عند الحاجة، وأتمنى أن يواصل دعمنا وتقديم المزيد والتعبئة من أجل الدفاع عن اللقب في الموسم المقبل والذهاب إلى أبعد حد في عصبة الأبطال ومونديال الأندية.

في سطور

 الاسم: عبد المولى الهردومي
 تاريخ الازدياد:09-02-1984 بمراكش
 الفرق التي لعب لها:
أولمبيك مراكش
أبوظبي الإماراتي
الكوكب المراكشي
المغرب التطواني
 إنجازاته:
– الصعود رفقة الكوكب إلى القسم الأول (موسم 2012/2013)
– بطولة المغرب رفقة المغرب التطواني(موسم 2013/2014)

أجرى الحوار:عادل بلقاضي (مراكش) 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى