fbpx
الرياضة

أمرابط: “الفار” هراء

حمل نور الدين أمرابط، اللاعب السابق للمنتخب الوطني، خروج الأسود من المونديال، بعد هزيمتهم أمام فرنسا، في نصف النهائي الأربعاء الماضي، إلى غرفة “الفار”.

وأوضح أمرابط في تصريح لـ “الصباح”، أن “الفار” مجرد هراء، بعد أن رفض الحكام العودة إليه، لتأكيد ضربتي جزاء واضحتين لسفيان بوفال وسليم أملاح في الجولة الأولى من مباراة فرنسا، في الوقت الذي أخطأ الحكم المكسيكي سيزار راموس في تقدير الخطأ الذي وقع فيه مدافع الفريق الفرنسي، المعروف بخشونته.

وأضاف أمرابط أن أخطاء حكام مباراة المنتخب أمام فرنسا، دفعته لاستعادة ذكريات مونديال روسيا، والتي عاش فيها الأسود الموقف ذاته، وعدم رغبة الحكام في العودة إلى غرفة “الفار”، خاصة في مباراتي البرتغال وإسبانيا، معربا عن أسفه لعدم إنصاف المغرب من قبل الحكام مرة أخرى.

وأكد أمرابط أنه انتقد التحكيم و”الفار” في مباراة إسبانيا بروسيا، وتلقى إثر ذلك العقوبة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، وأنه لو خاض مباراة فرنسا الأربعاء الماضي، لأعاد الحركة التي قام بها، وانتقد من خلالها التحكيم، بعد أن وقف أمام الكاميرا وقال “الفار مجرد هراء”.

وتساءل أمرابط عن الجدوى من استعمال تقنية “الفار”، إذا لم تستفد منها جميع المنتخبات المشاركة على حد سواء، وأنه تابع بحسرة الطريقة التي خرج بها الأسود من المونديال، في الوقت الذي يعتز بما وصل إليه المنتخب في قطر، ويشعر بالفخر لبلوغه نصف نهائي كأس العالم، وسيخوض مباراة الترتيب أمام كرواتيا، اليوم (السبت).

وأبدى أمرابط ارتياحه بالمستوى الذي قدمه شقيقه سفيان في هذا المونديال، واستطاع أن يفرض نفسه كأفضل لاعب وسط ميدان في هذه الدورة، معربا عن تفاجئه بالمستوى الكبير، الذي قدمه في جميع المباريات، إذ من المنتظر أن يفتح له باب الاحتراف في أكبر الأندية الأوربية.

صلاح الدين محسن


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى