fbpx
أخبار 24/24

مونديال 2022: تصريحات المغرب بعد الخسارة أمام فرنسا

في ما يلي تصريحات المغرب بعد الخسارة أمام فرنسا حاملة اللقب في الدور نصف النهائي لمونديال قطر 2022 الأربعاء على ملعب البيت في الخور:

رومان سايس (المدافع المغربي الذي خرج في الشوط الأول بسبب الإصابة): “هناك خيبة بالتأكيد لأننا منافسون، أردنا الذهاب حتى النهاية لكن يجب ألا ننسى أننا حققنا شيئا استثنائيا لم ينته لأن هناك مباراة المركز الثالث ويجب أن نحاول الفوز بها وسيكون ذلك رائعا . هذا سيفيدنا للمستقبل، للبطولات المقبلة، إن كانت كأس العالم أو كأس الأمم الإفريقية المقبلة. كل شيء ممكن في كرة القدم إذ قمنا بما يجب وإن كانت لدينا الروحية والرغبة بتقديم كل شيء على أرض الملعب كي نجلب كأسا للمغرب. أريد أن أتوجه بالشكر لكل المغاربة لأنهم ساندونا طيلة البطولة، إن كان في المغرب أو هنا. حظينا بمساندة استثنائية مع جمهورنا وبوجود عائلاتنا… (وعن إصابته وخروجه من الملعب) قمت بتجربة قبل المباراة وشعرت أني بحالة جيدة خلال الاحماء (أصيب في مباراة ثمن النهائي ضد البرتغال)… لكن بعدها لسوء الحظ شعرت بالألم خلال حركة ما. ليس لدي أي ندم، كنت أفضل أن يحصل ذلك في الاحماء كي أترك مكاني للاعب آخر. هذه الأمور تحصل، هذا +مكتوب+”.

وليد الركراكي (لقناة الرياضية): “لقد بذلنا أقصى ما في وسعنا، وهذا الأمر الأكثر أهمية. قاتل الأولاد حتى اللحظة الأخيرة. أردنا الفوز بالمباراة لكننا واجهنا فريقا قويا يعرف ما يفعله وينتظر منك أن ترتكب خطأ وهذا ما فعلناه في بداية المباراة. خسرنا الكثير من اللاعبين الذين قدموا أفضل ما لديهم، كان المزراوي مريضا لكنه لعب، وسايس ايضا (مصاب). ليس لدي ما أقوله عندما يبذل اللاعبون أقصى ما يمكن. كان بإمكاننا التسجيل، لكن الهدف لم يأت لسوء الحظ. ليسامحنا المغاربة! أردنا الذهاب الى النهائي ولكن في المرة القادمة إن شاء الله. (بالنسبة لمباراة المركز الثالث) سنبذل أقصى ما في وسعنا لكن لن يكون الأمر سهلا … سنرى أيضا اللاعبين الذين لم يلعبوا لمنحهم وقتا للعب. حتى لو أردنا نيل المركز الثالث، سنكون حذرين لأن لدينا الكثير من الإصابات. الآن، لن نفكر في هذه المباراة، سنستريح وسأقدم التهاني للشباب. هذا ما يهمني”.

ياسين بونو (لقناة الرياضية): “المقابلة لم تكن سهلة لكن كان عندنا حلم الوصول للنهائي وكنا واثقين من الفوز بها لكن لم يكتب. أظن أن الشباب لعبوا مباراة كبيرة وبذلوا مجهودا جبارا، كانت لدينا فرص، الحمد لله لهذا الأداء. ما تزال أمامنا مباراة يجب أن نواجهها بنفس الجدية التي أظهرنا في المباريات الماضية. عن إصابات سايس وأكرد: صراحة الشباب الذين دخلوا اليوم سواء جواد (الياميق) أو أشرف (داري) قدموا أداء كبيرا وكانا في مستوى كبير صراحة لم نحس بغياب نايف أو رومان. صراحة هذه المجموعة أظهرت أنها قادرة على منافسة أكبر المنتخبات، لكن اليوم الهدف الأول صعب علينا المباراة. لكن المنتخب أظهر أن لديه شخصية وخلق فرصا بعد هذا الهدف، من بعد جاءت فرصة سجلوا منها هدفا بشيء من الحظ”.

بدر بانون (مدافع): “حقق المغرب انجازا كبيرا بفضل المجموعة. نصف النهائي أمام منتخبات كبيرة نتيجة جيدة لنا. قد منا اقصى جهودنا. نفتخر اننا مغاربة وعرب، نشكر جميع الافارقة والعرب على دعمنا خلال هذه البطولة. كنا نهدف الى بلوغ النهائي واحراز اللقب، لكن الآن نبحث عن المركز الثالث الذي سيفخر به المغاربة لفترة طويلة”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى