fbpx
حوادث

الحبس لزوجين بمكناس زورا محررات عرفية

المحكمة قضت بأدائهما لفائدة المطالب بالحق المدني تعويضا قدره 20 ألف درهم


طوت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمكناس، أخيرا، صفحات الملف رقم 14/300، الذي توبع فيه ثلاثة متهمين من أجل التزوير في محررات عرفية واستعمالها في حق (ع.غ)، المتابع في حالة اعتقال، والمشاركة في ذلك بالنسبة إلى زوجته (ر.ب)، والضرب والجرح العمديين في حق (ح.س)، وحكمت على الأول بسنة واحدة حبسا نافذا، فيما عاقبت حليلته بأربعة أشهر حبسا نافذا، بعد مؤاخذتها فقط من أجل استعمال محررات عرفية، مع تغريم كل واحد منهما مبلغ خمسمائة درهم. في حين قضت الغرفة عينها بعدم مؤاخذة المتهم الثالث من أجل المنسوب إليه وصرحت ببراءته. وفي الدعوى المدنية التابعة قضت الغرفة ذاتها بأداء الزوجين المدانين تضامنا لفائدة المطالب بالحق المدني(ح.س) تعويضا قدره 20 ألف درهم، مع الصائر تضامنا والإجبار في الأدنى.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى